جامعة زايد تتعاون مع "رابطة مجتمع التسويق" لتمكين الطلبة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة

التاريخ : 2023-05-30 (11:23 AM)   ،   المشاهدات : 360   ،   التعليقات : 0

دبي
جامعة زايد تتعاون مع "رابطة مجتمع التسويق" لتمكين الطلبة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة

أعلنت جامعة زايد عن عقدها شراكة استراتيجية مع "رابطة مجتمع التسويق"(The Marketing Society)شبكة عالمية رائدة من المسوقين الذين يريدون إحداث التغيرات الإيجابية حول العالم، لإنشاء فريق موحد ومتنوع يضم حوالي 30 خبيراً للعمل على ملف الاستدامة ودعم المبادرات البيئية.

وسيقوم الفريق خلال الفترة المقبلة ومع اقتراب مؤتمر الأطراف COP28 بتحضيرات متنوعة لدعم وتجهيز الجهات المتعاونة في ملف الاستدامة والمشاركة في المؤتمر العالمي المقرر انعقاده في مدينة إكسبو دبي خلال العام الجاري، ابتداء من استضافة الفعاليات وتقديم جلسات التدريب والدعم، وإنشاء محتوى تثقيفي وغيرها الكثير. وكما سيقوم الفريق باستقطاب المشاركين من المنظمات غير الحكومية والجمعيات الخيرية للتعاون وإيجاد حلول عملية للحد من تداعيات تغير المناخ ودعم التزام دولة الإمارات بالتنمية المستدامة.

 

وتتضمن الشراكة تفعيل دور طلبة جامعة زايد ضمن نادي الاستدامة الجديد، وتندرج مهامهم ضمن قائمة منظمي الفعاليات، وإعداد المحتوى، والتدريب، والبودكاست، وغيرها من المهام التي ستمكن الأعضاء المشاركين من صياغة الرؤى والأفكار حول الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركاتوتطبيقاتها خلال عام الاستدامة لحكومة دولة الإمارات، وسيسعى فريق رابطة مجتمع التسويق كذلك بتحديد دراسات الحالة الإقليمية للاستدامة وعرضها خلال المحادثات التحضيرية لمؤتمر الأطراف COP28.

 

وتعد مشاركة نادي الاستدامة جزءًا من التركيز المتزايد على ملف الاستدامة بجامعة زايد، حيث أطلقت كلية الدراسات متداخلة التخصصات بالجامعة مؤخرًا أول برنامج بكالوريوس العلوم في الاستدامة بدولة الإمارات ويقدم ثلاثة مجالات: الشركات المستدامة، وسياسات الاستدامة، والبيئات المستدامة. بالإضافة إلى ذلك، ستسجل جامعة زايد أول دفعة من طلبتها الخريجين في برنامج ماجستير جديد في علوم البيئة والاستدامة في العام الدراسي المقبل. يتم تمكين طلاب الاستدامة للتعامل مع التحديات العالمية والتفاعل معها كقادة لتلبية تطلعات الحكومة الرشيدة بدولة الإمارات وخدمة الأجيال الحالية والمستقبلية.

 

وأكدت الأستاذة الدكتورة سوزانا المساح، المشرف على برنامج الاستدامة ونادى الاستدامة بجامعة زايد، "بأن الاستدامة مجال ذو أهمية متزايدة باستمرار، وتبادل الخبرات ضمن المبادرات العالمية أمر في غاية الأهمية لمواجهة التحديات البيئية حول العالم. وتمثل مشاركة طلابنا ضمن مبادرة فريق الاستدامة فرصة فريدة لهم للتفاعل والعمل مع المنظمات الدولية الملتزمة بتحسين نتائج ملف الاستدامة وتعزز من فرص توظيفهم في هذا المجال مستقبلاً، ويلبي كذلك تطلعات حكومة دولة الإمارات لتهيئة كوكبة من المهنيين القادرين على التوافق مع أهداف الاستدامة ومواجهة التحديات البيئية على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية ".

 

من جانبها أضافت ندا شيلتون، نائب أول للرئيس للاتصالات الجماعية في شركة مبادلة، وعضو مجلس إدارة رابطة مجتمع التسويق: "نحن متحمسون حقًا لإطلاق فريق الاستدامة هنا في دولة الإمارات، خلال عام الاستدامة. نعتقد أن المسوقين يمكن أن يلعبوا دورًا حاسمًا في تسريع صياغة الرؤى والأفكار حول دور الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية (ESG) بصفتهم خبراء في مجال الاتصال والتسويق. وأنا على يقين بأن النتائج ستكون مبهرة في المرحلة المقبلة نظراً لاحتواء الفريق على كفاءات وخبراء في مجالات مختلفة وأن العمل معاً أفضل بكثير من العمل بمفردنا."  

يركز نادى الاستدامة على تعزيز المعرفة بأهمية الحوكمة البيئية والاجتماعية،وكذلك الإبداع وصناعة المحتوى التثقيفي وتحسين مهارات العلوم السلوكية، ما يمكّن طلبة جامعة زايد من اكتساب المهارات العملية والخبرة القيمة خلال فترة عملهم الدراسي مع المؤسسات الدولية المرموقة الأمر الذي يقودهم نحو وظائف مستقبلية مضمونة وكذلك تمكينهم من إحداث تأثير إيجابي في المجتمع، ومجهزين لمهن ناجحة في مجال الاستدامة. 

الناشر: Manara Global FZ LLC | بواسطة: Yhuan Mae

إضافة تعليق

الخبر التالي