الأخبار » أخبار الإمارات » مستشفى القاسمي بالشارقة ينفذ جراحة خطرة ونادرة باستئصال ورم خطير من جمجمة أربعيني

مستشفى القاسمي بالشارقة ينفذ جراحة خطرة ونادرة باستئصال ورم خطير من جمجمة أربعيني

  ،   التاريخ : 2022-05-22   ،   المشاهدات : 271   ،   التعليقات : 0

الشارقة

نجح فريق جراحة الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى القاسمي التابع لمؤسسة الإمارات للخدمات الصحية في إجراء أول عملية جراحية نادرة ومعقدة ودقيقة في دولة الإمارات، وهي تنفيذ جراحة خطيرة لاستئصال ورم من قاع الجمجمة لمريض أربعيني، بعد أن تسبب الورم في فقدان سمع كامل في الأذن اليسرى، وشلل كامل لعصب الوجه السابع في الجهة ذاتها.

وجاء تحقيق هذا الإنجاز بالتعاون مع د. حسن دياب رئيس قسم الأذن في المركز الوطني للبحوث الطبية لأمراض الأذن في موسكو ضمن برنامج الأطباء الزائرين، الذي اعتمدته المؤسسة بهدف تعزيز تبادل الخبرات مع أطباء في   العديد من التخصصات.

وتمكن الفريق الجراحي من إزالة الورم بشكل كامل دون التضحية بالعصب الوجهي أو الشرايين الدماغية، وقد أظهر المريض مؤشرات إيجابية ومبشرة في مرحلة ما بعد العملية الجراحية، حيث يخضع حالياً لعلاج تأهيل العصب الوجهي الذي يستمر حتى إتمام مرحلة التعافي. 

وأكد الدكتور عصام حويّر الزرعوني مدير إدارة المستشفيات في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، أن المؤسسة حريصة على توفير آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في المجالات والتخصصات الطبية المختلفة، إلى جانب حرصها على تعزيز منشآتها الصحية في الدولة بالخدمات الطبية الذكية وبالكوادر الطبية والتمريضية التي تتمتع بقدرات وكفاءات متميزة، انطلاقاً من إيمانها بأهمية رفد القطاع الصحي بأطباء وممرضين مؤهلين يمتلكون خبرات كبيرة ومتميزة.

 

وأضاف أن تحقيق المنجزات الطبية في المؤسسة يأتي ترجمة لجهودها واستراتيجياتها الهادفة إلى بناء وتمكين العناصر البشرية، الأمر الذي يفسر توالي المنجزات على صعيد العمليات الجراحية النادرة التي تتم بأحدث التقنيات التكنولوجية والأجهزة الطبية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، وكفاءة الأطباء مما يعزز من ريادة ومكانة قطاع الرعاية الصحية الإماراتية على خارطة الصحة العالمية.

 

من جانبها، أوضحت د. إيمان الحواي رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى القاسمي أن تشريح الورم جراحياً كشف عن وصوله إلى قاع الجمجمة وتسببه في تآكل عظامها المبطَّنة بالأغشية السحائية للدماغ، إلى جانب وصوله إلى الشريان السباتي الداخلي بالدماغ ومغلف العصب الوجهي بشكل كامل.  مشيرة إلى أن دعم مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية اللامحدود للمستشفى يمكنه من استقبال حالات مشابهة في المستقبل، خاصة من خلال برامجها المتخصصة في إعداد الكوادر الطبية ذات الكفاءة العالية واستقدام الخبرات النادرة والاحترافية لخدمة مرضاها.

 

ويعتبر برنامج الأطباء الزائرين أحد أبرز البرامج الهادفة إلى الارتقاء بالخدمات الصحية، ورفع كفاءة الكوادر العاملة في مختلف التخصصات الطبية، والاطلاع على أحدث الممارسات العالمية المتبعة فيما يتعلق بالعناية بالمرضى، بالإضافة إلى استخدام أحدث الابتكارات والتقنيات الحديثة والأدلة العلاجية الداعمة للممارسات الطبية العالمية. 

والجدير بالذكر أن جميع مستشفيات مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية حاصلة على الاعتمادات وشهادات الآيزو الدولية، بالإضافة إلى أنها باتت وجهة أولى لإجراء العمليات الجراحية المعقدة نظراً للنجاحات والإنجازات المتوالية التي تحققها في هذا الجانب، فضلاً عن جودة الأجهزة والخدمات الصحية التي توفرها للمتعاملين.

إضافة تعليق

الخبر التالي