الأخبار » أخبار اقتصادية » 2.04 مليار درهم إيرادات "حديد الإمارات أركان" في الربع الأول من 2022

2.04 مليار درهم إيرادات "حديد الإمارات أركان" في الربع الأول من 2022

  ،   التاريخ : 2022-05-10   ،   المشاهدات : 206   ،   التعليقات : 0

الإمارات

بلغت إيرادات مجموعة حديد الإمارات أركان 2.04 مليار درهم خلال الربع الأول من 2022، مقارنة مع 233.5 مليون درهم في عام 2021.

وتعكس النتائج حجم التأثير الإيجابي لخطوة الاندماج التي شهدها الربع الأخير من عام 2021 بين شركة أركان وحديد الإمارات.

وبلغ صافي أرباح المجموعة 72.6 مليون درهم مقارنة مع 1.2 مليون درهم للفترة ذاتها من عام 2021، مدعوماً بتحسن الأداء التشغيلي وزيادة حجم المبيعات. وتتوقع المجموعة تحقيق 90 % من مجمل إيرادات العام 2022 من أعمال حديد الإمارات و10% من أعمال أركان.

وقال حمد عبدالله محمد الشرفاء الحمادي، رئيس مجلس إدارة مجموعة حديد الإمارات أركان: "بدأنا اليوم نلمس الآفاق الواعدة لخطوة الاندماج الناجحة بين شركتي حديد الإمارات وأركان، إلى جانب التأثيرات الإيجابية للتغييرات الإدارية التي أجريناها، وهو ما تعكسه بوضوح النتائج المالية القوية التي حققتها المجموعة الموحدة للربع الأول من 2022. ويمكننا القول إن إدارة المجموعة قطعت شوطاً كبيراً في مساعيها لتعزيز كفاءة المجموعة والاستفادة من كامل إمكاناتها. وباعتبارها أكبر شركة وطنية متخصصة بمواد البناء، ستلعب حديد الإمارات أركان دوراً محورياً في دفع عجلة التنمية الصناعية في الدولة وتعزيز الهوية الموحدة ’صُنِع في الإمارات‘، ودعم الاقتصاد الوطني الذي يشهد مسيرة تنويع مستمرة".

وعلى أساس مستقل، أعلنت شركة حديد الإمارات عن تسجيل صافي أرباح قدره 61.1 مليون درهم خلال الربع الأول من 2022، بزيادة قدرها 265% عن الربع الأول من 2021. ويأتي هذا النمو القوي مدعوماً بارتفاع صادرات حديد التسليح والمقاطع الإنشائية والألواح الارتكازية إلى مناطق تشمل آسيا وأمريكا الشمالية.

وارتفعت مبيعات حديد التسليح بنسبة 8% إلى 462,000 طن متري خلال الربع الأول نظراً لزيادة الطلب في الأسواق الأسيوية. وفي الوقت ذاته، زادت مبيعات المقاطع الإنشائية بنسبة 104% نتيجة تحسن مبيعات التصدير إلى أسواق أمريكا الشمالية. وفي غضون ذلك، استطاعت كل من وحدات أعمال أركان أن تحقق الأرباح خلال الربع الأول، حيث سجّلت الشركة على أساس مستقل صافي أرباح بقيمة 11.5 مليون درهم بزيادة نسبتها 942% على أساس سنوي.

وشهد الربع الأول تنفيذ برنامج لتعزيز الهيكل التنظيمي للمجموعة بغية تسريع وتيرة التكامل، واستكشاف أوجه جديدة لتوحيد الأعمال، والارتقاء بجوانب الكفاءة التشغيلية للمجموعة.

كما عيّنت حديد الإمارات أركان شركة الاستشارات الدولية المتخصصة بمجال الاستدامة، "إنجي إمباكت"، لتقييم البصمة الكربونية للمجموعة، ووضع خارطة طريق مفصلة لتسريع وتيرة تنفيذ برنامج الانبعاثات الكربونية الصفرية الخاص بالمجموعة.

كما ستبدأ شركة حديد الإمارات في الأرباع القادمة عملية تسويق حديد التسليح الجديد خفيف الوزن وفائق القوة /ES600/ المصمَّم لتعزيز إمكانات عملاء الشركة في قطاع البناء باستخدام مواد خام أقل، وبالتالي تقليل البصمة الكربونية لمشاريع البناء.

من جانبه قال المهندس سعيد غمران الرميثي، الرئيس التنفيذي لمجموعة حديد الإمارات أركان: "تؤكد النتائج المالية القوية للمجموعة حجم التأثير الإيجابي لعملية الاندماج الاستراتيجي والتغييرات التنظيمية التي شهدها الربع الأول. وبجانب تحسن مستويات الطلب وارتفاع الأسعار، حققنا مكاسب من تحسين الكفاءة التشغيلية وتطبيق نهج استباقي على مستوى المبيعات.

وسنعمل خلال الأرباع القادمة على تلبية احتياجات قاعدة عملائنا الواسعة والمتنامية في قطاعي البناء والتصنيع عبر تنويع مجموعة منتجاتنا المبتكرة وتعزيز قدراتنا على صعيد التسويق والمبيعات. وعلى الرغم تصاعد وتيرة التحديات الجيوسياسية، فإن آفاق الربع الثاني تبدو مبشرة، ونتوقع أن تستمر الجهود التي بذلناها لتحسين أداء وحدات أعمالنا بخلق المزيد من فرص النمو مستقبلاً".

إضافة تعليق

الخبر التالي

لوحة لوجه مارلين مونرو تباع بـ 195 مليون دولار في مزاد بنيويورك