الأخبار » أخبار الفعاليات » معرض جلفود للتصنيع 2022 يدعم الحلول المبتكرة للتحديات التي تواجه نظام الغذاء العالمي

معرض جلفود للتصنيع 2022 يدعم الحلول المبتكرة للتحديات التي تواجه نظام الغذاء العالمي

  ،   التاريخ : 2022-09-21 (01:00 PM)   ،   المشاهدات : 244   ،   التعليقات : 0

دبي
معرض جلفود للتصنيع 2022 يدعم الحلول المبتكرة للتحديات التي تواجه نظام الغذاء العالمي

أعلن مركز دبي التجاري العالمي عن تنظيم واستضافة معرض جلفود للتصنيع2022، خلال الفترة ما بين 8 و10 نوفمبر القادم، لتسليط الضوء على أحدث المنتجات والحلول والتقنيات العالمية على امتداد سلسلة القيمة في قطاع الأغذية والمشروبات.

وستشهد دورة هذا العام مشاركة أعلى بنسبة 25% من الجهات العارضة المشاركة لأولى مرة، لتكون نسخة هذا العام أكبر من سابقاتها بواقع 40%، إذ يعكس هذا النمو الكبير المكانة الرائدة التي تحتلها دبي بين الأسواق العالمية وتنافسية القطاع الصناعي لدولة الإمارات ومنظومتها التجارية بشكل عام، بما ينسجم مع الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة " مشروع 300 مليار".

وتجمع الفعالية أبرز الجهات الفاعلة في مجال تصنيع الأغذية والمشروبات من مختلف قطاعات المعالجة والتغليف وتوريد المكونات وحلول سلسلة التوريد والتحكم والأتمتة تحت مظلة منظومة غذائية موحدة. وتهدف أجندة المعرض إلى رسم ملامح مستقبل قطاع التصنيع وتعزيز الفرص التي تُتيحها الثورة الصناعية الرابعة والاستفادة من تحوُّل القطاع الصناعي في الدولة إلى مركز تصنيع عالمي ودعم هذه المساعي بما ينسجم مع رؤية منتدى"اصنع في الإمارات".

ويتناول جلفود للتصنيع 2022 على مدى ثلاثة أيام مواضيع الاستدامة واعتماد التقنيات المتقدمة والتغذية وتعزيز الكفاءة وتحفيز الابتكار، من أجل مساعدة المؤسسات على الحدّ من التكاليف وتعزيز النمو وإحداث التحوّل. كما تتطرق أجندة المعرض إلى أبرز التحديات الماثلة أمام الإنتاج الغذائي العالمي، وعلى رأسها ارتفاع أسعار الغذاء. وتُركّز الجلسات الحوارية لهذا العام على مسألة التضخم الاقتصادي وتداعياته الكارثية على الدول الفقيرة، لا سيما في ضوء ارتفاع أسعار الأغذية بحوالي14% في الأسواق الناشئة وما يزيد عن 7% في الاقتصادات المتقدمة[1].

وتعليقاً على هذا الموضوع، قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس التنفيذي لإدارة الفعاليات والمعارض لدى مركز دبي التجاري العالمي: "نعمل من خلال استضافة وتنظيم معرض جلفود للتصنيع على رسم الملامح المستقبلية لقطاع تصنيع الأغذية والمشروبات، إذ يتمثل هدفنا الأساسي في إحداث أثر إيجابي مستدام في جميع أقسام القطاع والارتقاء به نحو آفاق جديدة، بما يُعزز مكانة دولة الإمارات كوجهة عالمية للقطاعات المستقبلية الرائدة، وذلك من خلال التصدي للتحديات الغذائية العالمية والتباحث حول الاتجاه الحالي للمعايير البيئية والاجتماعية ودورها في تحول الأنظمة الغذائية، فضلاً عن استكشاف الفرص الهائلة التي يوفرها الابتكار في قطاع التكنولوجيا على وجه التحديد".

قيادة مستقبل إنتاج الأغذية

يهدف معرض جلفود للتصنيع إلى رسم ملامح قطاع أكثر استدامةً ومرونةً وكفاءةً في المستقبل من خلال الجمع بين الخبراء العالميين وصُنّاع القرار وقادة الفكر في سلسلة من الجلسات المُلهمة والمعمقة لتبادل الآراء بشأن تطور القطاع. وتضم أجندة المعرض لهذا العام قمة تكنولوجيا الغذاء التي تستضيف ما يزيد عن 100متحدث وخبير في القطاع للتباحث وتسليط الضوء على أجندة حافلة بالمواضيع المحورية، مثل الابتكارات الهندسة الغذائية ومصانع المستقبل وتطبيقات الويب 3.0 في قطاع الأغذية والأسواق الناشئة والسلامة الغذائية ومنظومات الاقتصاد الدائري ونماذج التمويل المستدامة وغيرها الكثير.

نخبة من أبرز المتحدثين العالميين

يحظى ضيوف المعرض بفرصة الاستماع مباشرة لأهم قادة القطاع وصناع القرار ورؤساء المؤسسات المالية واستشاري الشؤون الجيوسياسية والمخاطر والمستثمرين وأخصائي البحث والتطوير، وتضم قائمة أبرز المتحدثين المشاركين في قمة تكنولوجيا الغذاء الدكتور أمان بوري القنصل العام للهند في دبي، وأحمد سلطان الحدّاد الرئيس التنفيذي للعمليات في المجمّعات والمناطق الحرة، موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، وأمادو ديالو الرئيس التنفيذي لشركة دي اتش ال جلوبال فورواردينج في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وكبور غنة المدير التنفيذي لغرفة التجارة والصناعة الأفريقية.

منصة رائدة للتواصل ومزاولة الأعمال

يُواصل معرض جلفود للتصنيع استقطاب أبرز الأطراف الفاعلة في قطاع إنتاج الأغذية العالمي، علماً أنّه تم حجز كامل مساحة الأجنحة المتوفرة. وأكّدت 95% من أبرز العلامات العالمية في قسم المكوّنات الغذائية مشاركتها في دورة المعرض لعام 2022، بما فيها ويلمار(الراعي البلاتيني لمعرض جلفود للتصنيع 2022)وجيفودان وكارجيل وإنترناشيونال فليفرز آند فراغرانس.وتنضم إلى قسم المعالجة والتغليف في المعرض علامات رائدة، مثل ريكرمان وتيتراباك وسيمنز وجي إي إيه وإس آي جي وكرونز. وتشهد الدورة الحالية من المعرض أكبر نسبة تمثيل للقارة الأوروبية على مدى الأعوام الماضية، مع عودة دول مثل سويسرا والبرتغال للمشاركة في الفعالية.

ومن جانبه، قال عبدالغني الأديب، الرئيس والمدير العام لشركة إس آي جي في الشرق الأوسط وأفريقيا: "تحتل علامتنا موقعاً ريادياً في مجال الاستدامة بفضل فريقنا المبدع ومنتجاتنا وحلولنا المبتكرة، ما يُعزز دورنا في وضع معايير جديدة في قطاع التغليف. ونتطلع للمشاركة في معرض جلفود للتصنيع مُجدداً هذا العام، حيث يستعرض جناحنا أحدث ابتكارات الشركة وحلولها ذات القيمة المُضافة. ويُعد معرض جلفود للتصنيع أحد أهم المنتديات التي تجمع قادة القطاع من أجل التباحث حول أحدث الاتجاهات والتطورات في قطاع الأغذية والمشروبات وتأثيرها على القطاع. ويسرنا المشاركة في هذا الحوار حول مستقبل قطاع التغليف ودورنا في رسم ملامحه".

وتستقطب الفعالية أكبر الشركات في قطاع الأغذية لاستعراض منتجاتها وخدماتها وحلولها أمام أهم المشترين من جميع أنحاء العالم، وتقديم العديد من فرص التواصل ومزاولة الأعمال. ولن تختلف دورة العام الحالي من المعرض عن سابقاتها، لا سيما مع تقديم فرص للمشاركين لبناء علاقاتٍ مهنية جديدة وتعزيز العلاقات القائمة وإقامة شراكات رفيعة المستوى.

توسيع المحفظة العالمية

أعلنت كون العالمية، شركة تنظيم الفعاليات الدولية التابعة لمركز دبي التجاري العالمي، مؤخراً عن التعاون مع دي إم جي إيفنتس في إطلاق مشروع مشترك لتطوير محفظة عالمية من الفعاليات في قطاعي الأغذية والضيافة خارج دولة الإمارات. وتتمثل الرؤية المشتركة لكلا الطرفين في تطوير أسواق جديدة وتزويد مجتمع الأغذية والمشروبات العالمي بفرصة الوصول إلى أسواق النمو الناشئة.

وأعلن الطرفان مؤخراً،

وبموجب هذا التعاون، وبالانسجام مع أول خططها للتوسّع نحو السوق العالمية، أعلنت كون العالمية و"دي إم جي إيفنتس" مؤخراً عن موعد انطلاق المعرض السعودي للأغذية والمشروبات والمعرض السعودي لتصنيع الأغذية في الرياض بين 20 و22يونيو 2023. وتشكل الفعاليتان جزءاً من معرض جلفود العالمي، الفعالية الرائدة والأكبر من نوعها في قطاع الأغذية والمشروبات العالمي.

إضافة تعليق

الخبر التالي

برعاية الشيخة فاطمة..