الأخبار » أخبار الإمارات » منى كشواني أول طبيبة إماراتية تمارس الجراحة الروبوتية في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية

منى كشواني أول طبيبة إماراتية تمارس الجراحة الروبوتية في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية

  ،   التاريخ : 2022-06-28   ،   المشاهدات : 154   ،   التعليقات : 0

الإمارات
منى كشواني أول طبيبة إماراتية تمارس الجراحة الروبوتية في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية

أشاد الدكتور عصام محمد المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية بجهود وتفاني الكوادر الطبية العاملة في مختلف المنشآت الصحية التابعة للمؤسسة، مؤكداً أن المؤسسة ماضية في تطبيق استراتيجيتها الهادفة إلى تمكين قدرات جميع كوادرها الطبية والتمريضية في المنشآت التابعة لها، من خلال البرامج التدريبية والدورات المتخصصة، بما يواكب المستجدات التي يشهدها قطاع الرعاية الصحية على المستويين المحلي والعالمي.

وأضاف أن جهود المؤسسة في تعزيز قدرات وكفاءة طواقمها الطبية أدت إلى رفد المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية التابعة لها بنخبة من الخبرات والكفاءات الطبية، التي استفادت من برامج التدريب المتخصصة، لتحقيق أهداف التنمية الصحية المستدامة، وتعزيز قدرات وبيئة العمل الصحية في جميع منشآتها بأفضل الخبرات والقدرات البشرية الطبية.

وتبرز الطبيبة منى عبدالعزيز كشواني أخصائية نساء وولادة في مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال، التابع لمؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، كأول طبيبة إماراتية تمارس جراحة الروبوت على مستوى الدولة بترخيص من جهة معتمدة، حيث تجري جراحات استئصال الرحم الكلي، واستئصال الرحم فوق عنق الرحم ، واستئصال الاورام الليفية ، وإزالة أكياس المبيض ، وإزالة الالتصاقات لعلاج آلام البطن والحوض، بالإضافة إلى جراحات ارتخاء وهبوط الرحم نتيجة الولادات المتكررة

وتعتبر كشواني إحدى الطبيبات المتمرسات في الجراحة الروبوتية على مستوى الدولة، بعد تخرجها من جامعة الملكة ماري بلندن عام 2005، وترشيحها من قبل مدير برنامج عمليات المناظير وجراحات الربوت الاستشاري الطبيب الدكتور زكي المزكي الشامسي بمستشفى القاسمي، للالتحاق ببرنامج جراحات النساء بالروبوت.

وقالت كشواني "لقد أمضيت الكثير من الساعات بعد عملي للتدريب على جهاز المحاكاة الجراحي ودراسة عمل نظام الربوت، مما أهلني للحصول في مطلع شهر مايو 2022 على شهادة الترخيص لمزاولة جراحات الربوت النسائية على جهاز الربوت الجراحي دافنشي من مركز التدريب أركاد بفرنسا ستراسبورج".

وأضافت " أتقدم بجزيل الشكر والامتنان إلى القيادة الرشيدة التي منحتني الفرصة لأكون من المواطنين القلائل الذين ينفذون هذا النوع من العمليات العالية الدقة للمرضى بواسطة الروبوت، كما أثمن دعم واهتمام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحة بتطوير وتحسين مهارات الأطباء في مختلف المنشآت الصحية التابعة لها من خلال استقطاب وتدريب وتأهيل الكوادر البشرية، واستخدام أحدث الأجهزة والتقنيات العالمية".

وأوضحت الطبيبة أنها اكتسبت خبرة كبيرة في البرنامج منذ انطلاقه عام 2019، وذلك من خلال التعرف على نظام دافنشي الجراحي وكيفية عمله بطريقة أمنة، والعمل في جميع العمليات النسائية الربوتية إلى جانب الأستشاري الزائر الدكتور لبيب رياشي خبير جراحة المناظير وعمليات الحوض والأمراض البولية النسائية، وبدعم ومتابعة من الدكتورة صفية الخاجة مدير مستشفى القاسمي النساء و الأطفال.

ويعتبر نظام دافنشي الجراحي الذي بدأ عام 1999، كنظام جراحي آلي يستخدم طريقة جراحية طفيفة التوغل، الأفضل على مستوى العالم في دقة العمليات الجراحية، ولا تزال الشركة الأمريكية Intuitive surgical تقوم بتحديثه وتطويره لإضافة مزايا مختلفة إليه.

يشار إلى أن نظام دافنشي الجراحي هو أول روبوت جراحي آمن وفعال معترف به من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، حيث يساعد في اجراء الجراحات المعقدة قليلة التوغل بدقة كبيرة، وباستخدام مجموعة من الشقوق الصغيرة، مما يقلل من مدة بقاء المريض في المستشفى ويسهم في سرعة استجابته وشفاءه ويقلص الحاجة إلى مسكنات الآلام بعد العملية.

إضافة تعليق

الخبر التالي

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً أميرياً بشأن تشكيل مجلس أمناء مجلس الشارقة للتعليم