الأخبار » أخبار الإمارات » استئصال غدة درقية من بين الأضخم في تاريخ السجلات الطبية

استئصال غدة درقية من بين الأضخم في تاريخ السجلات الطبية

  ،   التاريخ : 2022-05-26   ،   المشاهدات : 146   ،   التعليقات : 0

أبوظبي

نجح الأطباء في مستشفى توام في استئصال غدة درقية تعد من بين الأكبر ضمن الحالات الطبية المسجلة على الإطلاق .

فبعد إجراء المزيد من التشخيصات والفحوصات اكتشف الأطباء وجود غدة درقية غير منتظمة لمريضة تبلغ من العمر 44 عاما .

الغدة كانت متضخمة بشدة تضغط على الحنجرة والبلعوم السفلي والمريء كما كانت الغدة تضغط على القصبة الهوائية وتحيط بها و بالحنجرة بالكامل وتسبب زيادة نشاط من خلال هرمونات غير منتظمة ووصل حجم الغدة المتضخمة الناجمة عن حالة طبية تسمى تضخم الغدة الدرقية إلى 15 سم بـ30 سم.

وأجرى الأطباء عملية جراحية طبية معقدة وفريدة تطلبت أعلى مستوى من التنسيق والتعاون بين فريق من الخبراء شمل متخصصي التخدير والغدد الصماء والأذن والأنف والحنجرة فضلاً عن استخدام معدات متنوعة بما فيها أجهزة مراقبة الأعصاب وغادرت المريضة المستشفى بعد ستة أيام فقط.

وجرت العملية بقيادة الدكتور نور الدين الحسن استشاري أمراض الأنف والأذن والحنجرة واستشاري جراحة الرقبة والغدة الدرقية في مستشفى توام واستُخدم فيها جهاز مراقبة الأعصاب للحفاظ على أعصاب الحنجرة إلى جانب تقنية جراحية خاصة استخدمت فقط لهذه الحالة ويتخللها قص عضلات الرقبة ثم خياطتها بعد استكمال العملية.

واسترجعت المريضة صوتها بعد الجراحة إلى جانب قدرتها على التنفس والبلع بشكل طبيعي وتمكنت المريضة النوم بشكل مسطح لأول مرة بعد تعذر ذلك لفترة طويلة.

وقال الدكتور نور الدين الحسن "في الماضي تتم إحالة مثل هذه الحالات إلى المستشفيات خارج الدولة.. لكننا في مستشفى توام وشركة صحة نمتلك خبرة واسعة في التعامل مع حالات أورام الرأس والرقبة والغدة الدرقية المعقدة والخطرة ولدينا فريق متكامل يعتمد أحدث التقنيات لتحقيق أفضل النتائج العلاجية للمرضى." وأضاف: "توجهّت المريضة إلى قسم الطوارئ لمعاناتها من تضخم الغدة الدرقية إلى حجم قياسي هو بين الأكبر في تاريخ السجلات الطبية مما تسبب بانسداد كبير في مجرى الهواء والجهاز الهضمي وكانت الجراحة صعبة ودقيقة للغاية لكنها استكملت بنجاح وتمت إزالة الغدة تماماً وتمكنا من الحفاظ على جميع الأعضاء الأساسية الحيوية ".

وقالت المريضة: "أشعر الآن بارتياح شديد بعد إزالة التضخم وبإمكاني التنفس بشكل طبيعي والتحدث وبلع الطعام كما كنت أفعل في السابق وأصبحت جودة حياتي أفضل بكثير..لا أنكر أنني أصبت بالصدمة حينما اكتشفت حجم تضخم الغدة الدرقية لديّ، وشعرت بالخوف قبل الجراحة نظراً لتعقيدها وصعوبتها.لكنّ ثقتي كانت كبيرة بالفريق الجراحي وبالفعل قدموا عملاً ممتازاً.

إضافة تعليق

الخبر التالي

سجن تاجر لوحات أميركي احتال على سعودي بـ 6 ملايين دولار