الأخبار » أخبار الإمارات » مواطنون يطلقون مبادرة الأعمال الفنية الرقمية "إن إف تي الإمارات" احتفاءً بعيد الاتحاد

مواطنون يطلقون مبادرة الأعمال الفنية الرقمية "إن إف تي الإمارات" احتفاءً بعيد الاتحاد

  ،   التاريخ : 2021-12-04   ،   المشاهدات : 162   ،   التعليقات : 0

الإمارات

بدعم من هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" قامت مجموعة من المواطنين الإمارتيين بإطلاق مبادرة إن إف تي الإمارات احتفاءً بعيد الاتحاد الخمسين، حيث تهدف المبادرة إلى تعزيز الوعي باستخدامات تقنية NFT (الرموز الغير قابلة للاستبدال) وتسليط الضوء على الثورة التي يشهدها اليوم سوق الفنون العالمية.
وتشمل هذه المبادرة تكليف سبعة فنانين من جميع أنحاء العالم لابتكار مجموعة فنية تحمل عنوان "من الصحراء إلى المريخ" حيث تشمل المجموعة أعمال فنية رقمية محدودة الإصدار بإستخدام تقنية NFT لتكون بمثابة استثمار مستقبلي مجزي وتساهم في ازدهار مجتمع الرموز غير القابلة للاستبدال المحلي، فضلاً عن توفيرها مجاناً للمشترين احتفاءً بعيد الاتحاد الخمسين.
وأبدع القطع الفنية المميزة سبعة فنانين مشهورين في المنطقة والعالم كجزءٍ من مجموعة "من الصحراء إلى المريخ" والتي تعرض تصوّرهم لمسيرة دولة الإمارات على مدار خمسين عاماً الماضية.
وتطرح مبادرة إن إف تي الإماراتية قطع المجموعة للبيع في 2 ديسمبر وذلك لتعزيز دور التكنولوجيا وتشجيع مجتمع الرموز غير القابلة للاستبدال في الإمارات خلال الاحتفالات بعيد الاتحاد الخمسين؛ حيث ستتوفر 1,971 قطعة فنية لكل من الأعمال الفنية الفردية السبعة بإجمالي 13,797 قطعة فنية.
وتعليقاً على هذا الموضوع، قال جوزيبي موسكاتيلو، أمين معارض فني مقيم في الإمارات العربية المتحدة: "تشكلّ احتفالات الإمارات بعيد الاتحاد الخمسين فرصةً لتسليط الضوء على مسيرة الدولة الاستثنائية خلال هذه الفترة والعمل على التخطيط لمستقبل واعد. واحتفالاً بهذه المناسبة الهامة وروح الابتكار الإماراتية، كلفت إن إف تي الإماراتية سبعة من أفضل الفنانين على المستوى المحلي والعالمي بإبداع نسخة محدودة الإصدار من الأعمال الفنية الرقمية التي تسلط الضوء على التحول الكبير الذي شهدته الدولة، وهي متاحة مجاناً للمشترين. يتميز سوق الرموز غير القابلة للاستبدال بإمكانات هائلة وواعدة في الإمارات، ونأمل أن تساهم هذه العروض في تعريف المزيد من الأشخاص بهذه التكنولوجيا الفريدة وتعزيز الحركة النشطة التي يشهدها مجتمع الرموز غير القابلة للاستبدال".
من جانبه، قال الدكتور سعيد مبارك بن خرباش، المدير التنفيذي لقطاع الفُنون والآداب في "دبي للثقافة": "تماشياً مع الأولويات القطاعية لخارطة طريق استراتيجية "دبي للثقافة"، تلتزم الهيئة بتمكين وجذب المواهب المحلية من الإماراتيين والمقيمين على حد سواء، لجعل الثقافة والفن في متناول الجميع وفي كل مكان. ويعتبر بيع الأعمال الفنية بتقنية الرموز غير القابلة للاستبدال التي جاءت بالتزامن مع عيد الاتحاد الخمسين طريقةً رائعة ليس فقط للاحتفاء بتاريخ وتراث الأمة وإنما لتشجيع مجتمع الرموز غير القابلة للاستبدال الدخول إلى عالم مستقبل التكنولوجيا المزدهر. حيث فتحت هذه التقنية الباب نحو آفاقٍ جديدة كلياً أمام التعبير الإبداعي، ومن خلال دعم وتعزيز جهود المبدعين من مجتمع الفنانين في دولة الإمارات العربية المتحدة يمكننا إبراز مواهبنا للعالم أجمع.

إضافة تعليق

الخبر التالي

محمد بن راشد يلتقي رئيس وزراء روسيا في مقر إكسبو 2020 دبي