الأخبار » أخبار اقتصادية » 197 ألف طن كمية الشحن في مطار دبي خلال مارس

197 ألف طن كمية الشحن في مطار دبي خلال مارس

  ،   التاريخ : 2021-04-17   ،   المشاهدات : 212   ،   التعليقات : 0

دبي

سجل الشحن الجوي في مطار دبي الدولي خلال مارس/آذار 2021 أعلى مستوى له منذ ديسمبر 2019، مما يشير إلى أن حجم الشحن الجوي في المطار استعاد مستويات ما قبل تفشي وباء فيروس «كوفيد-19»، وشهد حالة تعافٍ أسرع من حركة المسافرين.

وأظهرت بيانات هيئة دبي للطيران المدني أن حجم الشحن الجوي في مطار دبي الدولي خلال مارس 2021 بلغ نحو 197.1 ألف طن، وهو أعلى مستوى للشحن الجوي سجله المطار منذ ديسمبر 2019 والذي بلغ في ذلك الوقت نحو 207.4 ألف طن.

وقفز الشحن الجوي في مطار دبي الدولي خلال مارس 2021 بنسبة 31% مقارنة مع 150.6 ألف طن في مارس 2020، أي خلال بداية تفشي جائحة «كوفيد-19» وتعليق رحلات الركاب خلال الأسبوع الأخير من الشهر. ووصل إجمالي حجم الشحن الجوي عبر المطار خلال عام 2020 إلى نحو 1.83 مليون طن.

واستمرت شركات الطيران الوطنية والأجنبية في تشغيل الشحن من أجل نقل البضائع الضرورية، وذلك خلال فترة تعليق رحلات الركاب، ومع استئناف رحلات الركاب، عادت شركات الطيران لنقل الشحنات على متن رحلاتها بشكل أكبر.

 

137 وجهة

وواصلت الإمارات للشحن الجوي خلال أزمة «كوفيد-19» نقل السلع والمنتجات الأساسية وربط الخطوط التجارية الحيوية عبر القارات من خلال المرونة والاستجابة بصورة مبتكرة للظروف غير المسبوقة والمتغيرة بالسرعة التي سادت الأسواق العالمية.

كما أعادت الإمارات للشحن الجوي تشغيل نحو 137 وجهة للشحن، تشمل وجهات للركاب الخاصة بطيران الإمارات ووجهات مخصصة للشحن فقط.

وأظهرت البيانات أن الإمارات للشحن تخدم حالياً 131 مساراً للشحن باستخدام طائرات الركاب، و35 مساراً باستخدام طائرات الشحن و29 مساراً باستخدام طائرات معدلة بدون مقاعد.

وواصلت الإمارات للشحن الجوي تقديم خدمات الشحن على طائرات الركاب بمزيد من الابتكارات، بما في ذلك تحميل البضائع على مقاعد الركاب وفي الخزائن العلوية داخل مقصورات الركاب، وتحويل عدد من طائرات الركاب البوينج 777-300ER إلى «طائرات شحن صغيرة» بإزالة مقاعد الدرجة السياحية لتوفير مساحة أكبر لنقل البضائع. وتشغل الإمارات للشحن الجوي حالياً 16«طائرة شحن صغيرة» من طراز بوينج 777-300ER في عمليات الشحن.

 

27800 رحلة شحن

وشغّلت الإمارات للشحن الجوي أكثر من 27800 رحلة شحن على طائرات الركاب خلال العام الماضي. وقد ساعدت هذه الرحلات في نقل أكثر من 100 ألف طن من الإمدادات الأساسية، بما في ذلك معدات الوقاية الشخصية ومجموعات اختبار«كوفيد-19» وأجهزة التنفس الاصطناعي والأدوية واللقاحات والمواد الغذائية، أي ما يعادل حمولة أكثر من 1000 رحلة كاملة بطائرات الشحن البوينج 777F.  

وأنشأت الإمارات للشحن الجوي مركزاً جوياً معتمداً وفق معايير التوزيع الجيد في الاتحاد الأوروبي GDP للمناولة وتوزيع لقاحات «كوفيد-19» في مقرها الرئيسي بدبي. وبفضل بنيتها التحتية المتطورة وقدرتها التخزينية الكبيرة، أصبحت الإمارات للشحن الجوي قادرة على نقل كميات كبيرة من لقاحات من مواقع الإنتاج، وتخزينها في دبي، ثم إعادة توزيعها على رحلاتها إلى الدول النامية ذات البنية التحتية المحدودة الخاصة بسلسلة النقل المبرد.

وتعد الإمارات للشحن الجوي لاعباً عالمياً رئيسياً في التوزيع الآمن والسريع للقاحات «كوفيد-19» عبر العالم، وذلك بفضل أسطولها من الطائرات الحديثة ذات الجسم العريض، وشبكتها التي تغطي حالياً أكثر من 137 وجهة عبر القارات الست، بالإضافة إلى الموقع الجغرافي الاستراتيجي لدبي مركزها الرئيسي.

إضافة تعليق

الخبر التالي

«بنك المارية» يعلن أسماء أعضاء اللجنة التأسيسية