الأخبار » أخبار تربوية » توصية بتسخير كل الإمكانات للتحول نحو التعلم الإلكتروني

توصية بتسخير كل الإمكانات للتحول نحو التعلم الإلكتروني

  ،   التاريخ : 2021-03-19   ،   المشاهدات : 992   ،   التعليقات : 0


اختُتِمَتْ فعاليات ملتقى «أفضل الممارسات والتجارب في توظيف التقنيات في تعليم اللُّغة العربيَّة عن بُعد» في المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج في الشارقة، واستمر ثلاثة أيام برعاية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشّارقة.

شارك في الملتقى الذي اختتم مساء الأربعاء، 37 من نخبة  الخبراء وذوي الاختصاص من أساتذة الجامعات، وأعضاء هيئات تدريس، وجهات ذات اختصاص في اللغة العربية، حيث عُقدت 6 ندوات على مدار الثلاثة أيام.

وأوصى الملتقى بضرورة تسخير كل الْإِمكانات والطاقَاتِ البشرية والمَادية؛ لتيسير عملية التحول نحو التعلمِ اللغوي الإلكتِروني، ودعم التعليم عن بعد، في ظل استمرار جائحة «كورونا» وضرورة تعاقد الوِزارات والهيئَات والمؤسسات التعليمية مع جهات متخصصة في مجال التّقنيات، لعمل مشروعات وتطبيقات إِلكترونية فاعلَة، تعنى بتطوير تعليم العربية وتعلمها.

وتضمنت الندوات المحاور الآتية: ممارسات وتجارب في: توظيف التقنية في التخطيط لتدريس اللغة العربية، وفي توظيف التقنية في تنفيذ دروس اللغة العربية: (برامج وأدوات تُستخدَم في تدريس اللغة العربية)، وفي توظيف التقنية في التقويم اللغوي: (التقويم اللغويّ الإلكترونيّ)، ومواقع تعليم اللغة العربية عبر الشبكة العنكبوتيَّة (الإنترنت)، وتوظيف تطبيقات الأجهزة الذكيَّة في تعليم اللغة العربية، والمعاجم اللغويَّة الإلكترونيَّة، والمباريات والألعاب اللغويَّة الإلكترونيَّة، ومشاريع متميِّزة لتوظيف التقنيات في تدريس اللغة العربية.

كما رصدت ردود فعل المشاركين في الملتقى باستطلاع رأي، عبر فيه المشاركون والحضور عن آرائهم بأنه يمثل فرصة متميزة أتاحت لهم الاطلاع على التجارب والممارسات والأفكار المطبقة في الميدان التربوي، ويُعدّ إنجازاً رائداً للرقي باللغة العربية وإشعاعاً حافلاً بموائده العلمية المختلفة المشارب المتوحدة الرؤى، للرقي والاستشراف باللغة العربية عالمياً.

إضافة تعليق

الخبر التالي

«بي دبليو سي»: دبي الأفضل عالمياً في استفادة المقيم من راتبه