الأخبار » أخبار الإمارات » أساتذة كلية إدارة الأعمال في جامعة أبوظبي يحصدون عدداً من جوائز "إميرالد ليتراتي"

أساتذة كلية إدارة الأعمال في جامعة أبوظبي يحصدون عدداً من جوائز "إميرالد ليتراتي"

  ،   التاريخ : 2021-01-17   ،   المشاهدات : 156   ،   التعليقات : 0


حصل الدكتور سيد زامبيري بن أحمد، أستاذ الإدارة في جامعة أبوظبي على جائزة "ورقة العمل الموصى بها" ضمن جوائز"إميرالد ليتراتي" 2020 عن ورقته البحثية بعنوان "التحول إلى وسائل التواصل الاجتماعي وأثرها على أداء المؤسسة: دولة الإمارات كمثال"، التي تم نشرها في مجلة بحث وسلوك ريادة الأعمال الدولية، كما حصل البروفسور باري أوماهوني، عميد كلية إدارة الأعمال في جامعة أبوظبي على جائزة "ورقة العمل المتميزة" عن مقاله بعنوان "تصميم تجارب لا تُنسى للضيوف: تطوير البنيات والعوامل المحققة للقيمة المضافة في الفنادق الفاخرة" المنشورة في مجلة "رؤى الضيافة والسياحة".

وحظي أساتذة جامعة أبوظبي بالإشادة على العمل البحثي المتميز الذي قدموه والذي يسهم في تعزيز الاقتصاد القائم على المعرفة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور بن أحمد: "استطعت أنا وزملائي الباحثين من خلال هذا العمل أن نحدد العوامل التي تدفع إلى تبني وسائل التواصل الاجتماعي من قبل الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات، حيث قمنا بعد ذلك باستكشاف أثر التواصل الاجتماعي مع أداء الأعمال وتطوير توصيات لمساعدة الشركات الأصغر حجماً على استخدام هذه التقنيات للتفاعل مع المنافسين بتكلفة مناسبة".

ولا تُعد هذه المرة الأولى التي تحصد فيها كلية إدارة الأعمال في جامعة أبوظبي هذا النوع من الجوائز، حيث حصلت على ست جوائز "إميرالد ليتراتي" خلال الأعوام الخمسة الماضية. وتُظهر هذه التكريمات الأهمية العالمية للبحث والدور الذي يحتله كأحد العوامل الأكثر تأثيراً في منظومة التعليم العالي الدولية. وتضمنت قائمة أعضاء الهيئة التدريسية في كلية إدارة الأعمال الحاصلين على جوائز "إميرالد ليتراتي" كل من البروفسور سيد زامبيري 2018/2019 (ورقة العمل الموصى بها)، البروفسور فوزية جابين 2018 (ورقة العمل المتميزة) و2019 (موصى بها)، والبروفسور شيرين فاروق 2019 (موصى بها) والأستاذ المشارك محمد العدلي (ورقة العمل المتميزة).

من جهته، قال البروفسور باري أوماهوني: "يهدف البحث إلى دعم قطاع الضيافة لتطوير إجراءات وأدوات محددة تسهم في تصميم تجارب تلبي تطلعات الضيوف. يستعرض البحث العوامل الأكثر أهمية التي يمكن للفنادق تفعيلها لتوفير تجربة لا تُنسى لضيوفها، وينطبق ذلك بشكل خاص على الفنادق الفاخرة. فمع تداعيات جائحة كوفيد-19، أصبحت إدارة تجربة العملاء عنصراً محورياً لشركات الضيافة لأن جدوى أعمالها ستستند على تقديم خدمات ضيافة ذات قيمة".

وأضاف البروفسور أوماهوني: "أعتز بحصولي على الجائزة هذا العام وأنا فخور جداً بحصول زملائي في كلية إدارة الأعمال على العديد من الجوائز خلال الأعوام الخمسة الماضية. تسلط هذه الجوائز الضوء على القيمة الدولية للأبحاث كما ترسخ مكانة جامعة أبوظبي كمؤسسة أكاديمية رائدة، حيث تتماشى هذه التكريمات مع رؤية الجامعة لدعم جهود الإمارات لتحقيق اقتصاد قائم على المعرفة."

وتكرم جوائز "إميرالد ليتراتي" الإسهامات البحثية الاستثنائية التي يتم نشرها على مدى السنوات، كما تعيد إحياء إرث الكتّاب والخبراء المتميزين وأعمالهم للمجلة وللمعرفة ككل. 

إضافة تعليق

الخبر التالي

الصحة تعلن تقديم 84852 جرعة من لقاح كوفيد - 19 خلال الـ24 ساعة الماضية