الأخبار » أخبار الإمارات » الغرامات تواجه الدروس الخصوصية ومطالب بمضاعفتها بحق أولياء الأمور

الغرامات تواجه الدروس الخصوصية ومطالب بمضاعفتها بحق أولياء الأمور

  ،   التاريخ : 2020-10-31   ،   المشاهدات : 197   ،   التعليقات : 0


أكد تربويون أن المخالفات، التي فرضتها النيابة العامة الاتحادية على من يزاولون نشاط الدروس الخصوصية ستخفف من حجم الظاهرة، التي عادت إلى الظهور بقوة، بعد تطبيق نظام التعلم عن بعد، والمساهمة في التصدي لتوغلها مرة أخرى في المجتمع التعليمي، بكل ما تحمله من مخاطر، تتجاوز استنزاف الجيوب إلى تعرض الطلبة لخطر الإصابة بفيروس «كورونا»، معتبرين أولياء الأمور شركاء في خرق القانون، مطالبين بمضاعفة الغرامات بحقهم، وحضهم على التوقف عن إرسال أبنائهم إلى تجار الدروس الخصوصية.

وقالوا: «إن على المعلمين الذين يعطون دروساً خصوصية أن يتوقفوا عن ذلك لتجنب تعريضهم للمساءلة القانونية، وأن يحافظوا على مكانتهم كونهم مربين، لافتين إلى أن التوجه إلى إعطاء هذا النوع من الدروس يقلل من هيبة واحترام المعلم في نظر طلابه وذويهم».

وفي المقابل يقف معلمون مع مطالب إعادة هيكلة أجورهم، مؤكدين أن الجائحة رفعت من الطلب على المدرسين الخصوصيين بصورة لافتة، فيما المعلم يعنيه رفع دخله الشهري دون النظر إلى المخاطر، التي قد تنتج عن ذلك نتيجة لمخالطته عدداً كبيراً، واحتمالية نقله العدوى في هذه الحالة وارد، ما يجعل الدروس الخصوصية خطراً على الصحة والسلامة العامة.

إضافة تعليق