الأخبار » أخبار الإمارات » هيئة أبوظبي الرقمية تنجز مبادرة "الحكومة المتكاملة" للارتقاء بتجارب المتعاملين بالإمارة

هيئة أبوظبي الرقمية تنجز مبادرة "الحكومة المتكاملة" للارتقاء بتجارب المتعاملين بالإمارة

  ،   التاريخ : 2020-04-05 08:33 PM   ،   المشاهدات : 378


في إطار جهودها المبذولة لتسريع عجلة التحول الرقمي على امتداد إمارة أبوظبي، دشّنت هيئة أبوظبي الرقمية، الجهة المعنية بالتحول الرقمي في حكومة أبوظبي، اليوم مبادرة "الحكومة المتكاملة"، والتي تعتبر المشروع الأول من نوعه في المنطقة. 

وجاء إنجاز هذه المبادرة الفريدة من نوعها تحت مظلة منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم»، حيث تم بموجها تحويل أكثر من 50 وثيقة ورقية حكومية إلى بيانات رقمية متكاملة مع خدمات 24 جهة حكومية في إمارة أبوظبي، ما يحقق وفورات سنوية تصل إلى أكثر من 714 مليون درهم على المتعاملين، و737 ألف ساعة عمل على الجهات الحكومية، بالإضافة إلى حوالي 31 مليون ورقة يتم توفيرها.

بهذا المعنى، ومع إنجاز هذه المبادرة، أصبح بإمكان سكان وأفراد مجتمع إمارة أبوظبي إنجاز معاملاتهم والحصول على الخدمات الحكومية دون الحاجة إلى حمل وإبراز الوثائق والمستندات الشخصية في كل مرة  لإنجاز معاملاتهم أو عند مراجعة الجهات الحكومية في الإمارة.   

وتشكّل مبادرة "الحكومة المتكاملة" بداية مرحلة جديدة لمنظومة العمل الحكومي في إمارة أبوظبي وذلك من خلال تبسيط الأنظمة والعمليات التي تعتمد على البيانات عبر جميع الجهات الحكومية، مما يسهم في تعزيز كفاءة وأمان وسرعة إنجاز التعاملات الحكومية وتعزيز استدامة الخدمات الحكومية الرقمية في الإمارة. 

وتستهدف مبادرة الحكومة المتكاملة إنشاء منظومة عمل شاملة تتيح للجهات الحكومية في إمارة أبوظبي تبادل بيانات الوثائق الحكومية الخاصة بالأفراد والشركات رقمياً وعبر قنوات آمنة من خلال تحويل هذه الوثائق من ورقية إلى بيانات رقمية. 

وبهذه المناسبة، قال معالي علي راشد الكتبي، رئيس دائرة الإسناد الحكومي- أبوظبي: " تجسد مبادرة "الحكومة المتكاملة" الرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة نحو الارتقاء بجودة حياة سكان إمارة أبوظبي وتلبية متطلبات مجتمعات الأعمال، بما يتماشى مع أهداف خطة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030. 

وأضاف معاليه : " يمثل إنجاز مبادرة"الحكومة المتكاملة" خطوة مهمة لهيئة أبوظبي الرقمية في قيادتها للمستقبل الرقمي لحكومة أبوظبي، ويُجسّد تكامل وتضافر الجهود الحكومية لابتكار حلول رقمية تتسم بالكفاءة والسرعة والاستباقية"، لافتاً معاليه إلى أن إطلاق هذه المبادرة يأتي ضمن مساعي حكومة أبوظبي لتوفير خدمات وتجارب متميزة لإسعاد المتعاملين من خلال تحسين وتسهيل الخدمات والإجراءات. 

وأكد معالي رئيس دائرة الإسناد الحكومي أن أهمية هذه المبادرة تكمن في كونها توفّر بيئة عمل تمكّن الجهات الحكومية من تبادل البيانات الرقمية، وتوفير الجيل الجديد من الخدمات الذكية والتي من شأنها إثراء تجربة المتعاملين المتكاملة وتعزيز كفاءة العمل والتنسيق الحكومي". 

وتشكّل منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم" مثالاً على الجهود التي بذلتها حكومة أبوظبي لدفع عجلة التحول الرقمي في العاصمة أبوظبي، حيث تسخّر منظومة "تم" من خلال التعاون الوثيق مع جميع الجهات الحكومية في أبوظبي أحدث التقنيات والحلول الرقمية لتوفير تجارب خدمية سلسة للمتعاملين ورفد جميع السكان على امتداد إمارة أبوظبي بخدمات حكومية ذات جودة وكفاءة عالية عبر منصة رقمية متكاملة وآمنة.

وتستند المبادرة الجديدة إلى المبادرات الأخيرة التي أعلنتها حكومة أبوظبي في إطار مبادرة الشهر الرقمي، كما توضح تجارب المتعاملين المحسنة ومستويات البساطة والراحة التي تتميز بها رحلات المتعاملين في إنجاز خدماتهم منذ البداية وحتى النهاية، النهج التصاعدي لجودة وكفاءة الخدمات الحكومية الموجودة حالياً. وبات التأثير الإيجابي للحلول والتقنيات الرقمية ملموساً عبر جميع قنوات الخدمات الحكومية، حيث تسهم مبادرة الحكومة المتكاملة في توفير الوقت والجهد على المتعاملين والجهات الحكومية إضافة إلى الحد من استهلاك الورق وذلك عبر طرق ومجالات خدمية متعددة. 

وقال اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام القيادة العامة لشرطة أبوظبي: "أن مبادرة "الحكومة المتكاملة" التي يتم تنفيذها تحت مظلة منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم" تعكس التزام جميع الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي بالتعاون وتكامل كافة الجهود الممكنة لتحسين مختلف نواحي حياة المواطنين والمقيمين، لافتاً إلى أن هذه المبادرة تجسد مفهوم الشمولية الرقمية في المجتمع بما ينسجم مع رؤى وأهداف خطة أبوظبي". 

وبدوره أشار سعادة عبدالله الساهي، وكيل دائرة البلديات والنقل بالإنابة إلى أهمية التعاون والتكامل بين الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي لتطوير الخدمات الحكومية، مؤكداً على أهمية مبادرة الحكومة المتكاملة التي تأتي في إطار جهود الدائرة للارتقاء بتقديم الخدمات وتبسيط وتسهيل الإجراءات الحكومية، وتلبية متطلبات المتعاملين وتوفير أوقاتهم وجهودهم وكسب رضاهم وثقتهم".

وقال سعادة الدكتور جمال الكعبي، وكيل دائرة الصحة – أبوظبي بالإنابة: "نثني على جهود هيئة أبوظبي الرقمية في مبادرة الحكومة المتكاملة، حيث تأتي مشاركة الدائرة في هذه المبادرة وتعاونها مع العديد من الجهات الحكومية في الإمارة، ضمن جهودها الساعية إلى تقديم خدمات متميزة للمتعاملين تساهم في التطوير المستمر لتجاربهم وتحقق التوجهات الحكومية في إسعاد المتعاملين".

ومن جانبه أكد أحمد إبراهيم المرزوقي، مدير قطاع المساندة والعمليات الداخلية في دائرة القضاء في أبوظبي: "إن المشاركة في إنجاز مبادرة الحكومة المتكاملة يأتي ضمن جهود الدائرة الرامية إلى تحقيق نقلة نوعية في جميع الخدمات القضائية باستخدام أحدث التقنيات، وسعيها إلى إنشاء منظومة قضائية وتشريعية متطورة ومتكاملة تتبع أفضل الممارسات العالمية، ما يسهم في تحقيق رؤية أبوظبي، ومواكبة التطورات التكنولوجية والتنموية المتسارعة في الإمارة".

وشاركت جهات حكومية في إنجاز المبادرة، والتي ضمّت ديوان ولي العهد، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، ودائرة البلديات والنقل،ودائرة الصحة، ودائرة القضاء، ودائرة الطاقة، ودائرة التنمية الاقتصادية، ودائرة المالية، ودائرة الثقافة والسياحة، ودائرة التعليم والمعرفة، والإدارة العامة للجمارك، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، وهيئة أبوظبي للإسكان، وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وهيئة البيئة - أبوظبي، وهيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، وصندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي، وسوق أبوظبي للأوراق المالية، وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، ومؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر، وصندوق خليفة لتطوير المشاريع، ومركز أبوظبي لإدارة النفايات، ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وشركة مطارات أبوظبي، وشركة أبوظبي للموانئ، وشركة أبوظبي للإعلام، وشركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، والشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان. 

 

-انتهى-

 

نبذة عن منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم"

تستهدف منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم"، التي تشرف على إدارتها وتسييرها هيئة أبوظبي الرقمية، تمكين سكان أبوظبي من الوصول إلى وإنجاز مجموعة شاملة من الخدمات الحكومية عبر نقطة اتصال واحدة. وتركز "تم"، المبادرة الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، على تحقيق أعلى مستويات التميز في تقديم الخدمات الحكومية من خلال إحداث تحولات إيجابية في نماذج تقديم الخدمات من خلال اتباع نهج يتمحور حول متطلبات المتعاملين. وتهدف منظومة الخدمات الحكومية الموحدة إلى الارتقاء بتجارب المتعاملين من خلال توظيف أحدث التقنيات المبتكرة وتحويلها إلى أدوات سهلة الاستخدام، إلى جانب تحقيق تحول جذري ونقلة نوعية في طريقة تقديم الخدمات الحكومية لجميع المتعاملين في إمارة أبوظبي وتمكينهم من إنجاز الخدمات التي يحتاجونها بشكل سلس باستخدام منصة واحدة.

إضافة تعليق