JOKES ASIDE: عندما تتحول الأزياء إلى فن للتعبير عن الذات

التاريخ : 2024-07-04 (02:23 PM)   ،   المشاهدات : 669   ،   التعليقات : 0

الإمارات
JOKES ASIDE: عندما تتحول الأزياء إلى فن للتعبير عن الذات

نجحت JOKES ASIDE، العلامة المستقلة الرائدة في مجال أزياء الشارع (الستريت ستايل)، في إضافة موقع جديد إلى قائمة الأماكن التي تتوفر بها منتجاتها.

الجدير بالذكر أنه قد تم إطلاق JOKES ASIDE في مارس 2023، وهي علامة تحتفي بالطابع الفريد لكل شخص وبثقته بنفسه والتعبير عنها بلا خوف أو قيود. يتم تصميم وإنتاج كل قطعة بالكامل في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث تُمثّل كل قطعة قصة فريدة من نوعها وتتحوِّل معها كل تجربة فردية إلى صيحة مميزة تلقى صدى لدى الجمهور على نطاق عالمي.

أُسست العلامة على يديّ رائد الأعمال المبدع إبراهيم أبودياك وهي تستلهم تصميماتها من رحلته الشخصية نحو اكتشاف الذات. تمكّن إبراهيم من توجيه حسه الإبداعي والتعبير عن نفسه ومن ثَمّ الهروب من القيود التي تفرضها المعايير المجتمعية، وقام بتأسيس علامة JOKES ASIDE التي تُشجّع على الأصالة والإيجابية. واليوم، تفتخر JOKES ASIDE بكونها رمزًا للإبداع وتمكين الأفراد في عالم الموضة المزدهر بدولة الإمارات.

تستهدف تصميمات العلامة جيل الألفية وما بعدها (جيل زد) وكل محبي الحياة والموضة حيث تُقدِّم مجموعة متنوعة من الملابس التي تناسب الجنسين. وقد أطلقت العلامة بالفعل مجموعتين تحملان اسم"Forever Young" و"What’s Next" تضم كل منهما قمصانًا غير متماثلة الشكل وقبعات عصرية وغيرها من قطع استثنائية. تُقدِّم JOKES ASIDE حاليًا حوالي 30 تصميمًا تتميز كل منها بأشكال عصرية ونابضة بالحياة، وهذه ليست سوى البداية حيث تسعى إلى إطلاق المزيد من الأزياء والمجموعات المبتكرة.

وعن العلامة، صّرح إبراهيم أبو دياك، مؤسِس JOKES ASIDE ومديرها الإبداعي، قائلاً: "لا ينصب اهتمام علامتنا على الموضة فقط بل نسعى إلى تكوين حالة خاصة بنا، هدفنا بناء مجتمع يتمكن أفراده من التعبير عن أنفسهم كما يرغبون. نهدف إلى تشجيع كل فرد على تقبُّل شخصيته بما تحملها من مزايا وعيوب ومساعدته أيضًا على الاحتفاء بما تُقدمه له الحياة وذلك من خلال تصميماتنا الجريئة وحرفية فريقنا والجودة العالية التي نُقدمها".

تلتزم JOKES ASIDE بتحقيق الاستدامة وتشجيع المواهب المحلية حيث تتعاون مع فنانين مقيمين بدولة الإمارات وتستخدم مواد من مصادر محلية كما تدعم الموضة البطيئة (slow fashion) التي تعتمد على تصنيع الملابس بطريقة تتسم بالاستدامة. وعلى الرغم من وجود قاعدة عملاء سريعة النمو، إلا أن العلامة المميزة تسعى إلى التوسع بشكل أكبر ويظهر ذلك جليًّا في نجاحها خلال شهر في توفير منتجاتها لأربع أماكن بيع بالتجزئة.

الناشر: POP Communications | بواسطة: رنا خالد

إضافة تعليق

التعليق لا يقل عن 25 حرف

الخبر التالي

تسبب في مقتل 6 أشخاص.. صورة