"عقار عجيب" يذيب الأورام السرطانية

التاريخ : 2024-06-03 (10:21 PM)   ،   المشاهدات : 567   ،   التعليقات : 0

"عقار عجيب" يذيب الأورام السرطانية

كشفت دراسة جديدة عن عقار عجيب ومتوفر يمكن أن يضاعف معدلات البقاء على قيد الحياة لنوع مميت من سرطان الأمعاء.

ووجدت التجارب أن عقار pembrolizumab، الذي يباع تحت الاسم التجاري Keytruda، يذيب الأورام، ما قد يجنب المرضى الحاجة إلى الجراحة والعلاج الكيميائي.

كما تبين أن 6 من كل 10 مرضى لم يتبق لديهم أي أثر للمرض بعد أشهر.

وويقول الأطباء إن العقار، المستخدم بالفعل لعلاج سرطان الثدي والرئة وعنق الرحم في هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، يمكن أن يغير قواعد اللعبة بالنسبة لمرضى سرطان الأمعاء.

ويعمل الدواء على تحفيز جهاز المناعة في الجسم لمحاربة الخلايا السرطانية، عن طريق استهداف وحجب بروتين يسمى PD-1 على سطح الخلايا التائية، ما يحفزها على العثور على الخلايا السرطانية وقتلها.

وفي الدراسة، جنّد فريق البحث في جامعة كوليدج لندن، 32 مريضا من 5 مستشفيات تابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية، في المرحلة الثانية أو الثالثة من النوع الجيني الفرعي لسرطان الأمعاء، مع عدد كبير من الطفرات.
وتم إعطاؤهم 3 جرعات من pembrolizumab على مدى 9 أسابيع قبل الجراحة، عن طريق حقنة لمدة 30 دقيقة في الجزء الخلفي من اليد، حيث يحفز جهاز المناعة في الجسم لمحاربة الخلايا السرطانية.

وبعد الانتهاء من العلاج المناعي، خضع المرضى لعملية إزالة منطقة الأورام في الأمعاء.

وأظهرت النتائج أن 59% من المرضى لم يبق لديهم أي أثر للسرطان عند الاختبار، (عادة بعد 5 إلى 19 شهرا)، ما يشير إلى أنهم لا يحتاجون حتى لعملية جراحية.

وقال الأطباء إن هذا تحسن كبير مقارنة بالعلاج القياسي الحالي، والذي يتضمن إجراء عملية جراحية لإزالة الورم تليها 3 إلى 6 أشهر من العلاج الكيميائي.

وقال الدكتور كاي كين شيو، من معهد السرطان بجامعة كوليدج لندن، إن "العلاج المناعي يمكن أن يجعل الأورام تختفي قبل الجراحة. إذا قمت بإذابة السرطان قبل الجراحة، فإن فرص النجاة ستتضاعف ثلاث مرات".

وأضاف: "نحن بحاجة إلى الانتظار لنرى ما إذا كان المرضى في تجربتنا سيظلون خاليين من السرطان لفترة أطول من الزمن، ولكن المؤشرات الأولية إيجابية للغاية".

وقال الباحثون، أثناء عرض النتائج في مؤتمر الجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريرية في شيكاغو، إنه سيتم مراقبة المرضى على مدى السنوات القليلة المقبلة لتقييم معدلات البقاء على قيد الحياة والانتكاس بشكل عام.

 



إضافة تعليق

التعليق لا يقل عن 25 حرف

الخبر التالي