46% من الموظفين في الشرق الأوسط يفضلون تأسيس أعمالهم الخاصة

التاريخ : 2024-05-29 (02:26 PM)   ،   المشاهدات : 271   ،   التعليقات : 0

دبي
46% من الموظفين في الشرق الأوسط يفضلون تأسيس أعمالهم الخاصة

كشف "بيت.كوم"، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، في استبيان جديد تم إجراؤه حول "ريادة الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2024"، بالتعاون مع "يوجوف"، المنظمة الرائدة المتخصصة في مجال أبحاث السوق، تزايد الاهتمام بين المهنيين والموظفين بريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وشارك في الاستبيان 1090 شخص، منهم 517 يعملون حاليا في وظائف، حيث أفاد نحو 46% منهم بأنهم يفضلون ريادة الاعمال وبدء نشاطهم التجاري والعمل لحسابهم الخاص أو امتلاك شركة، خصوصا في لبنان بنسبة 46٪، ومصر بنسبة 54٪، والجزائر بنسبة 57٪. وعلى الرغم من ذلك، فإن مجموعة أكبر وتمثل نحو 49% من المشاركين قد أبدت تفضيلا للالتحاق بالعمل لدى الشركات والمؤسسات، حيث يعتبر القطاع الخاص هو الجهة الأكثر جاذبية بالنسبة لـنحو 60% من هؤلاء الأفراد المشاركين في الاستبيان. والذين أشاروا إلى أن دوافعهم وراء ذلك كانت الرغبة في الحصول على الدخل المنتظم بنسبة 50%، بينما أفاد البعض برغبتهم في الحصول على فرصة لتعلم مهارات جديدة ومثلوا نسبة 38%، كما ذهب البعض إلى محفزات رئيسية مثل استقرار الوظيفة والحصول على مزايا مثل الضمان الاجتماعي والتأمين الطبي وبلغت نسبتهم نحو 34%.

وتعليقًا على نتائج الاستبيان، قالت علا حداد، المدير العام "بيت.كوم": إن "التجارب الملهمة في مجال ريادة الأعمال تعيد تعريف مستقبل العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا". لافتًا إلى أن نحو نصف رواد الأعمال في المنطقة قد خاضوا تجاربهم في مجال الأعمال خلال السنوات الخمس الماضية فقط، وأن ما يبلغ 60% منهم يسعون لتوسيع أعمالهم، وأضافت على أن: "الوقت الراهن يشهد سعيًا ملحوظًا لتحقيق الرضا الشخصي عند اختيار الوظيفة، والمساهمة في الحياة الاجتماعية إلى جانب تحقيق التوازن بين العمل والحياة الخاصة". قائلًا إن "هذه الموجة من التفاؤل بريادة الأعمال، في إطار السعي نحو مزيد من الاستقلالية والتأثير الإيجابي، تثبت الرغبة في إعادة تشكيل الاقتصادات والحياة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

مجال ريادة الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

بما يتعلق في مجال ريادة الأعمال، فإن التوجه نحو هذا المجال له أسباب متعددة، تعززها الجوانب الشخصية والاجتماعية. وبحسب نتائج الاستبيان فإن 45% من المشاركين قد اختاروا جانب "الرضا الشخصي" عن الوظيفة كسبب رئيسي وراء هذا التوجه، فيما رأى 43% منهم أن السبب هو "حرية اختيار التوازن بين العمل والحياة"، كما أشار 40% إلى أن السبب هو "القدرة على التواصل مع المجتمع".

وكشفت نتائج الاستبيان عن أن 45% من رواد الأعمال الحاليين بدأوا مشاريعهم التجارية الخاصة خلال السنوات الخمس الماضية، ما يدل على ازدهار نشاط ريادة الأعمال، رغم التحديات التي تواجههم.  وأفاد رواد أعمال مشاركون في الاستبيان بأن التحديات التي واجهتهم كانت متباينة، إذ أفاد 30% منهم أن التحدي الرئيسي كان ضعف أداء الأعمال، أو العقبات التي مرت بمرحلة إنشاء المشروع. وأفاد 31% من رواد الأعمال إلى أن السعي لتحقيق دخل أعلى كان السبب وراء بدء أنشطتهم الريادية، بينما أفاد 28% منهم إلى أسباب تتعلق بالرغبة في تحقيق توازن أفضل بين العمل والحياة الخاصة.

وبحسب الاستبيان فإن الطموحات الريادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لافتة وقوية، حيث تخطط 63% من الشركات في المنطقة لتعيين موظفين جدد في العام المقبل، ما يدل على مستوى التفاؤل بنمو الأعمال. كما تسعى نسبة كبيرة من تلك الشركات إلى التوسع في أعمالها، حيث أفاد نحو ثلث العينة من المشاركين إلى السعي نحو التوسع محليا، فيما أبدت 24% الرغبة نحو التوسع دوليا. وعلى الرغم من إقرار 55% من المشاركين بصعوبة مرحلة بدء الأعمال التجارية بسبب بعض اللوائح والقوانين التقييدية في بعض البلدان، رأى 48% من المشاركين أن الحكومة يمكن أن تدعم رواد الأعمال الناشئين من خلال تبسيط الإجراءات والقوانين.

وأوضح الاستبيان أن التحديات المالية تشكل أكبر عائق أمام بدء الأعمال التجارية، ورأى 57% من المشاركين فيه أنها التحدي الرئيس إلى جانب المخاوف بشأن تأمين التمويل الأولي، كما أوضح 35% من المشاركين أن السبب ربما يكون عدم اليقين من تحقيق الربح، بينما أفاد 33% إلى الحاجة إلى بناء علاقات العمل الصحيحة. وعلى الرغم من تلك التحديات، فإن هناك نظرة إيجابية إلى فكرة روح المبادرة، حيث يرى أغلبية رواد الأعمال وبنسبة لا تقل عن 84% من المشاركين أن توافر الفرص يحفزهم، بينما بلغت نسبة تصل إلى 83% كأصحاب أعمال يمكنهم توفير الوظائف. ويتفق رواد الأعمال الطموحين على أهمية تحمل المخاطر، إذ يشدد 44٪ منهم على أهمية عدم الخوف من الفشل.

وحدد الاستبيان القطاعات الأكثر جاذبية لريادة الأعمال، منها قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والقطاع العقاري والتجارة، ويُعتقد أن النجاح في مجال ريادة الأعمال يعتمد على توظيف الأشخاص المناسبين بحسب 30% من المشاركين، بينما يرى 26% السبب هو تعزيز الابتكار، فيما يؤكد 18% من المشاركين أنها الحفاظ على علاقات وثيقة مع العملاء.

من جانبه، صرح ظفر شاه، مدير الأبحاث وخدمات البيانات في مؤسسة "يوجوف"، أن الاستبيان الأخير يظهر أهمية دعم وتشجيع ريادة الأعمال كوسيلة يمكنها تعزيز نمو الوظائف ودفع التنمية الاقتصادية. وقال إن "نجاحات رواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تلهم الآخرين للسعي نحو تحقيق أفكارهم الخاصة، بما يؤدي إلى مزيد من تعزيز الابتكار والنمو الاقتصادي". وأضاف ظفر شاه أن "المعلومات التي أظهرها هذا الاستبيان يمكن أن تساعد صُناع القرار والمستثمرين على إيجاد بيئة تعزز الابتكار وتشجع مجال ريادة الأعمال".

وقد تم جمع بيانات استبيان "ريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2024" عبر شبكة الإنترنت خلال الفترة من 2 إلى 29 أبريل 2024. وتستند نتائج الاستبيان إلى عينة من المشاركين بلغ عددها 1090 مشاركًا من الإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية، الكويت، عمان، البحرين، لبنان، الأردن، العراق، فلسطين، سوريا، مصر، المغرب، الجزائر، تونس، ليبيا، السودان، ودول أخرى.

 

الناشر: MSL | بواسطة: Hayan Shadaydeh

إضافة تعليق

الخبر التالي

رئيس الدولة والرئيس الكوري يشهدان توقيع اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة بين البلدين