دائرة الأراضي والأملاك في دبي توقع مذكرة تفاهم مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية لإعداد قيادات عقارية

التاريخ : 2024-02-26 (11:39 AM)   ،   المشاهدات : 192   ،   التعليقات : 0

دبي
دائرة الأراضي والأملاك في دبي توقع مذكرة تفاهم مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية  لإعداد قيادات عقارية

وقعت دائرة الأراضي والأملاك في دبي مذكرة تفاهم مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية ، بهدف تعزيز التعاون وتبادل الخبرات على صعيد البرامج الاكاديمية، وتبادل المعارف، والاستشارات، والتدريب المتخصص، والبحوث والدراسات، والفعاليات العامة، وذلك تماشياً مع توجهات القيادة الرشيدة في إمارة دبي، والرامية إلى تضافر جهود المؤسسات الحكومية في إثراء المعارف الحكومية وتمكين الكوادر الوطنية.

ووقع المذكرة عن جانب الدائرة سعادة المهندس مروان بن غليطة، المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي بالإنابة، وعن جانب الكلية سعادة الدكتور علي بن سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، بحضور عدد من المسؤولين في الكلية والدائرة.

وبهذه المناسبة، قال سعادة مروان بن غليطة المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي بالإنابة "أن الدائرة تستهدف من التعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تمكين العناصر البشرية في الدائرة من مواكبة المستجدات الحديثة في سوق العمل العقاري".

وأشار إلى أنه سيتم طرح دبلوم متخصص في إعداد القيادات العقارية بالتعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، لتلبية احتياجات القطاع العقاري المتنامي والمتطور، ويتضمن البرنامج عدة موضوعات تغطي مجالات القانون العقاري، وإدارة الممتلكات، والتقييم العقاري، والتطوير العقاري، والاستثمار العقاري، كما يركز على العقارات السكنية والتجارية والمستودعات والتجزئة والصناعة

ونوه إلى البرنامج يهدف الي تزويد المشاركين بالأدوات والمعرفة اللازمة لتحقيق التميز في مجال السوق العقاري، كما سيتيح لهم فرصة للتعرف على الأسواق والمؤسسات والممارسات العقارية، فضلاً عن تزويدهم بروى ثاقبة حول البيئة القانونية المحيطة بالعقارات، وكيفية تقييم فرص التطوير العقاري وحل التحديات المتعلقة بالتمويل العقاري.

وأضاف: "سيسهم هذا التعاون في تطوير وازدهار السوق العقاري في دبي، حيث سيشمل العديد من المجالات سواء في البرامج الأكاديمية والدورات التدريبية، وتنظيم الاجتماعات الحوارية وورش العمل والندوات والمؤتمرات لتبادل الأفكار والمقترحات والبرامج الإبداعية والابتكارية والتي تسهم في تحقيق التعاون المنشود بينهما، وتحقيق استدامة التطور في السوق العقاري".

ومن ناحيته ، أعرب سعادة الدكتور علي بن سباع المري عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع دائرة الأراضي والأملاك في دبي، مؤكدًا أن "شراكتنا مع الدائرة ستساهم في تأهيل الكوادر الإماراتية، ورفدها بالخبرات اللازمة لتعزيز ريادة الأداء الحكومي في دولة الإمارات وإعداد قادة المستقبل".

وقال سعادة المري: "نحرص في الكلية على تقديم تجربة أكاديمية متفردة تعزز دور الكوادر الحكومية في مختلف القطاعات وتسلحهم بالمهارات والتجارب الرائدة التي تمكنهم من لعب دور أكبر في تحقيق كافة الأهداف الاستراتيجية والتنموية لدولة الإمارات، وذلك من خلال توفير بيئة أكاديمية حيوية ومتطورة، وبرامج أكاديمية رائدة، ودبلومات تنفيذية، ومحتوى فريد مبني على التجارب العملية والتطبيق".

وأضاف أن "المذكرة التي تم توقيعها مع دائرة الأراضي والأملاك تجسد نهجنا المنفتح على الجميع، والتزامنا بتعزيز التعاون المشترك مع مختلف الجهات من القطاعين الحكومي والخاص، انطلاقاً من إيماننا بأن الشراكة هي مفتاح الحلول ووسيلة للوصول إلى الغايات التي تتجسد في التنمية والازدهار وصناعة مستقبل أفضل للأجيال القادمة".

وتتيح مذكرة التفاهم، لدائرة الأراضي والأملاك في دبي شراكة معرفية فعالة مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية على صعيد البرامج الأكاديمية، وتبادل المعارف الخاصة بالسياسات والاستراتيجيات التخصصية والحوكمة المؤسسية، وإدارة المخاطر، وإدارة المعرفة والبحوث والدراسات وتحليل البيانات، وربط مخرجاتها باتخاذ القرارات ونشر وتوثيق أفضل التجارب والممارسات وتنظيم الاجتماعات الحوارية، وورش عمل السياسات، والندوات، والمؤتمرات.

وتشمل المذكرة، تبادل الموارد المعرفية مثل: محتويات المكتبة ومصادر المعلومات الإلكترونية المتوفرة لدى كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية ودائرة الأراضي والأملاك في دبي وفق الآليات المتبعة في هذا المجال. كذلك، تتضمن المذكرة التعاون في مجال الاستشارات الإدارية والرحلات العلمية المعرفية المبنية على أفضل الممارسات الحكومية، بهدف رفع وتعزيز القدرة التنافسية للجهات الحكومية ومساعدتها على الارتقاء بجودة خدماتها.

وتأتي مذكرة التفاهم انطلاقاً من حرص كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، المؤسسة الأكاديمية البحثية المتخصصة بالإدارة الحكومية والسياسات العامة على مستوى الوطن العربي، على دعم مسيرة التميز الحكومي في دولة الإمارات بشكل خاص والوطن العربي بشكل عام، من خلال تقديم منظومة متكاملة من البرامج التعليمية والتدريبية والأبحاث والدراسات، وتوثيق التجربة الإماراتية المتميزة، وإعادة إنتاج وتبادل المعرفة بين المؤسسات الحكومية في دولة الإمارات والدول العربية.



إضافة تعليق

الخبر التالي

الجيش الأميركي يعلن عن هجوم حوثي جديد في البحر الأحمر