عمار النعيمي يشهد حفل تخريج 509 طلاب وطالبات من جامعة الخليج الطبية

التاريخ : 2023-12-07 (02:15 PM)   ،   المشاهدات : 337   ،   التعليقات : 0

عجمان
عمار النعيمي يشهد حفل تخريج 509 طلاب وطالبات من جامعة الخليج الطبية

شهد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، حفل تخريج الدفعة الـ 20 من جامعة الخليج الطبية، الدفعة الأكبر في تاريخ الجامعة وذلك في مدينة ثومبي الطبية في عجمان.

شملت الدفعة تخريج 509 طلاب وطالبات ينتمون لـ 46 دولة في مختلف التخصصات الطبية، منهم 180 طالباً من كلية الطب، و76 من كلية طب الأسنان، و53 من الصيدلة، و129 من كلية العلوم الصحية، و53 من كلية التمريض، و18 من كلية إدارة الرعاية الصحية والاقتصاد.

وأشاد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، بالجهود الطيبة المباركة التي تبذلها قيادتنا الرشيدة ودعمها المتواصل لمؤسسات التعليم العالي بما يواكب عصر المعرفة والتطورات العلمية المتلاحقة.

وأكد أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات، جعلوا التعليم أهم ركائز مسيرة النهضة التنموية والرهان الحقيقي لدولة الإمارات في تحقيق تطلعاتها وطموحاتها التي لا تعرف المستحيل.

كما أكد سموه أن الجامعة وصلت إلى هذه المكانة المتميزة خلال وقت قصير بفضل الدعم الكامل والتام من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، والاهتمام الكبير الذي ظلت تجده من سموه وتهيئة البيئة المناسبة لأداء رسالتها والقيام بدورها على الوجه الأكمل.

وثمّن مسيرة جامعة الخليج الطبية وما قدمته من أفواج علمية متسلحة بسلاح المعرفة والثقافة والقيم والتزامها بإتاحة الفرص للطلبة للنهل من بحار العلم والبحوث سعياً إلى إعداد جيل يتمتع بأعلى المستويات العلمية والاحترافية في المجالات الحيوية والطبية.

وأعرب سمو ولي عهد عجمان، عن خالص تهانيه للخريجين على إنجازاتهم المتميزة، وأكد على أهمية التعلم المستمر باعتباره مفتاح التفوق في مسيرتهم المهنية، وحث الخريجين على تطبيق المعرفة المكتسبة من جامعة الخليج الطبية للمساهمة في بناء عالم أفضل. وخاطب سموه الخريجين الإماراتيين على وجه الخصوص، مشيداً بهم باعتبارهم مصدر فخر وإلهام للوطن، مؤكداً لهم دعمهم المستمر.

حضر مراسم حفل التخريج، الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية، والشيخ حميد بن عمار النعيمي، والشيخ راشد بن عمار النعيمي نائب رئيس نادي عجمان، وعدد من الشيوخ ورؤساء ومديري الدوائر الحكومية وكبار الشخصيات والمسؤولين.

من جهته أعرب الدكتور محي الدين ثومبي، الرئيس المؤسس لمجموعة ثومبي، عن امتنانه لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، و سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، على اهتمام ودعم سموهما للمؤسسة.

وعبّر عن فخره بما حققته وتحققه الجامعة منذ تأسيسها بفضل الفريق الأكاديمي برئاسة مدير الجامعة وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، وموظفي الجامعة، وهنأ الخريجين وأكد لهم أن جامعة الخليج الطبية ستقدم دعمها الدائم لهم.

وقال الدكتور ثومبي إن جامعة الخليج الطبية تحتفل بعامها الخامس والعشرين، وقد حققت نجاحًا هائلاً في تاريخ تعليم المهن الصحية في القطاع الخاص في المنطقة ، إضافة إلى تفردها ومبادراتها الرائدة والمبتكرة ، وتضم طلابا من أكثر من 96 دولة، وأعضاء هيئة التدريس والموظفين من 50 دولة، والمستشفيات التي تعالج المرضى من أكثر من 175 جنسية فهي تعكس تأثيرها العالمي.

وأضاف أن الجامعة برزت اليوم كواحدة من أكثر الجامعات الطبية الخاصة رواجًا في المنطقة، مما أدى إلى ترسيخ مكانتها علامة تجارية مرموقة، كما أن الشبكة الواسعة من مستشفيات ثومبي الأكاديمية والعيادات والصيدليات والمختبرات تجعلها واحدة من أكبر مقدمي الرعاية الصحية في الدولة.

وعن الإنجازات الجامعة الطبية، قدم الأستاذ الدكتور حسام حمدي رئيس جامعة الخليج الطبية بعض الحقائق والبيانات، مشيرا إلى ارتفاع عدد برامج البكالوريوس والدراسات العليا من 15 إلى 27، وبالإضافة إلى برنامج الدكتوراه، سيتم منح دكتوراه مزدوجة في "الطب الدقيق" من قبل جامعة الخليج الطبية وباريس ساكلاي، أكبر الجامعات الفرنسية.

وقال إن الجامعة تبذل جهودا كبيرة في مجال البحث العلمي، وأعطينا الأولوية لهذا الأمر من خلال إنشاء مختبرات بحثية دولية تتعاون على نطاق واسع مع مراكز الأبحاث العالمية، لا سيما في أبحاث علم المناعة الخاصة بالسرطان والأمراض المعدية، واكتشاف الأدوية، والتقدم في التعليم الطبي، وقد صنفت وزارة الصحة، جامعة الخليج الطبية ضمن أفضل عشر جامعات في الإمارات للتميز في البحث والابتكار.

وتوجه رئيس جامعة الخليج الطبية، بالتهنئة للطلاب الخريجين وأسرهم ، حاثا أبنائه الطلبة على التمسك بالقيم التي غرستها الجامعة في حياتهم المهنية، وذلك بالتعاطف والإيثار والضمير والصدق والعمل الجماعي والشعور بالمسؤولية، مؤكدا أن الجامعة ومستشفياتها ستعطي الأولوية لتدريب الخريجين وتوظيفهم .

الجدير بالذكر أن جامعة الخليج الطبية وهي تحتفل بمرور 25 عامًا من التميز قد حققت نموًا هائلاً خلال العقدين الماضيين مع رؤية طموحة لتكون نظامًا صحيًا أكاديميًا عالميًا رائدًا ومهما تتمثل في تحقيق التميز، من خلال دمج تعليم المهن الصحية والأبحاث المتعدية والجودة والرعاية الصحية والابتكار والمساءلة الاجتماعية المعززة من خلال الشراكات الوطنية والدولية والمشاركة المجتمعية، مع الحفاظ على مكانتها الأساسية في قطاع الصحة.

وتضم جامعة الخليج الطبية أكثر من 3500 طالب من أكثر من 96 جنسية مختلفة وتقدم 35 برنامجًا معتمدًا للدراسات الجامعية والدراسات العليا تديرها الكليات الست التأسيسية في مجال الطب، وطب الأسنان، والصيدلة، والتمريض، والعلوم الطبية الحيوية، وإدارة الرعاية الصحية والاقتصاد، وتكنولوجيا التخدير، وعلوم المختبرات الطبية، والعلاج الطبيعي وعلوم التصوير الطبي وإدارة الرعاية الصحية واقتصادياتها.

ويتم تقديم برامج الدراسات العليا في الصحة العامة، والعلاج الطبيعي، وطب الأسنان، وأمراض اللثة، والصيدلة السريرية، وتطوير اكتشاف الأدوية، وإدارة الرعاية الصحية واقتصادياتها، وتعليم المهن الصحية وعلوم المختبرات الطبية.

وتتوافق نتائج برنامج بكالوريوس الطب والجراحة (MBBS) في جامعة الخليج الطبية مع معايير الاتحاد العالمي للتعليم الطبي (WFME)، في حين أن برنامج بكالوريوس العلوم الطبية الحيوية معتمد من معهد العلوم الطبية الحيوية (IBMS) بالمملكة المتحدة، وبرنامج دكتور الصيدلة بالجامعة معتمد من مجلس اعتماد تعليم الصيدلة (ACPE) بالولايات المتحدة الأمريكية، والمستشفيات الأكاديمية التابعة لمجموعة ثومبي معتمدة من اللجنة الدولية المشتركة (JCI)، والمختبرات معتمدة من CAP، مما يدل على أولوية عالية للحفاظ على الجودة.



إضافة تعليق

الخبر التالي

نادي الشرطة للرياضة والرماية يستضيف مسيرة أكثر من 500 دراجة