المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج يصدر أحد مؤلفاته في القراءة الإلكترونية

  ،   التاريخ : 2023-05-28 (01:12 AM)   ،   المشاهدات : 322   ،   التعليقات : 0
الناشر: إسلام | بواسطة: إسلام

الشارقة
  المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج يصدر أحد مؤلفاته في القراءة الإلكترونية

 

أعلن المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة عن إصدار جديد بعنوان(تنمية مهارات القراءة الإلكترونية لطلبة المرحلة الثانوية).

جاء ذلك خلال مشاركة المركز في معرض أبوظبي الدولي للكتاب في الدورة الحالية ٢٠٢٣م، ويأتي الاصدار ليضفي بعدا إلى التحول الكلي والتام لوسائط القراءة الورقية.

ويشير الإصدار من خلال تطبيقه لبرنامج متكامل إلى وقوفه على معوقات تنمية مهارات القراءة الإلكترونية في المرحلة  الثانوية في الدول الأعضاء لمكتب التربية العربي لدول الخليج، وتعرف أغراض القراءة الإلكترونية، ومجالاتها عند طلبة هذه المرحلة، وتقديم برنامج مقترح لتنمية مهارات القراءة الإلكترونية لدى طلبة المرحلة  الثانوية بدول الخليج العربي؛ لتزويدهم بالخبرات والمعلومات اللازمة لذلك، وتهيئتهم لإجراء المعالجات العقلية المعرفية للنصوص الإلكترونية المقروءة بطريقة منهجية، واكتساب مهارات البحث الإلكتروني في اللغة العربية وآدابها، وتبصير معلمي اللغة العربية بإستراتيجيات التعليم الإلكتروني التي تساعد على تنمية تلك المهارات.

الإصدار برؤيته الحديثه يفسح الطريق أمام الكتاب الإلكتروني الرقمي؛ لذا جاء اعتماد معاليوزراءالتربيةوالتعليمأعضاء المؤتمرالعام لمكتبالتربيةالعربيلدولالخليج برنامج "تنمية مهارات القراءة الإلكترونية لطلبة المرحلة الثانوية" كأحدِمشروعاتِمبادَرة تطوير سياسات تعليماللغةالعربية،ضِمنمبادَراتالمركزِالتربويِّللغةِالعربيةِلدولِ الخليجِ- أحدِ أجهزةِ مكتبِالتربيةِالعربيّلدولِالخليجِ-للدورة2021/2022م؛وذلكَ تحقيقًالهدفِالمركزِ في تطويرِتعليمِاللغةِالعربيةِوتعلّمِهاعلىأسسٍتربويةٍوعلميةٍ ومهنيةٍمتميزةٍ. ، والذي يعبر عنه هذا الإصدار .

وأكد سعادة عيسى الحمادي مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بعد توقيع الإصدار إلى أنه بمادته يستهدف مصمِّمي مناهج اللُّغة العربيَّة، والمشرفين التربويين، ومعلمي اللُّغة العربيَّة، وذوي الاختصاص في مجال تطوير تعليم اللُّغة العربيَّة وتعلُّمها، وذلك لتبصيرهم بمهارات القراءة الإلكترونية التي يجب تنميتها لدى طلبة المرحلة الثانوية، وتبصيرهم بالوسائل والأنشطة والإستراتيجيات التي تساعد على تنمية تلك المهارات.

وأوضح الحمادي إلى أن الإصدار نوعي كونه يشكف عن المعوقات التي تواجه تنميتها، وتقديم المقترحات التي تسهم في تطوير تعليم القراءة في العصر الرقمي، وتنمية مهاراتها، والتغلب على معوقات تنميتها بتقديم برنامج مقترح يتضمن  دروسًا نموذجية معدة؛ لتنمية بعض مهارات القراءة الإلكترونية لدى طلبة المرحلة الثانوية بدول الخليج العربي؛ ليسترشد بها المعلمون والطلبة في تلك المرحلة.

ولفت الحمادي إلى أنه وتنفيذًا لهذا البرنامج أَعَدَّ المركز التربوي للُّغة العربيَّة لدول الخليج خطةً لضمان تحقيق البرنامج لأهدافه المرجوة، وذلك من خلال نشاطات وآليات تنفيذه والتي تضمنت: مراجعة نواتج برامج مكتب التربية العربي لدول الخليج في هذا الحقل للانطلاق منها في تنفيذ البرامج والاطلاع على التجارب والممارسات الإقليمية والعالمية في المجال ورصد أفضل البرامج القائمة في الدول الأعضاء.

مؤكدا إلى أنه ومع ما يشهده العالَمُ الرقميُّ من تطوُّرات، لم تعد القراءة الإلكترونيَّة تتضمَّن الكتاب الإلكترونيّ فقط، بل تَعدَّتْه لتشمل كلَّ ما يُقرأ في البيئة الإلكترونيَّة الرَّقْميَّة مثل "تويتر"، أو"الفيسبوك"، أو"البريد الإلكترونيّ" أو غير ذلك. 

إضافة تعليق

الخبر التالي

المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة يناقش دائرة البلديات