فنادق ومنتجع بورغنستوك بحيرة لوسيرن تحتفي بـ150 عاماً من الضيافة السويسرية الاستثنائية مع فعاليات وعروض تفوق الخيال

التاريخ : 2023-03-14 (08:42 AM)   ،   المشاهدات : 562   ،   التعليقات : 0

سويسرا
فنادق ومنتجع بورغنستوك بحيرة لوسيرن تحتفي بـ150 عاماً من الضيافة السويسرية الاستثنائية مع فعاليات وعروض تفوق الخيال

يُجسّد منتجع بورغنستوك بحيرة لوسيرن التقاليد المحلية بلمسة فاخرة متميّزة وإذا به يحتفل بعيده الـ150 ويدعو الضيوف للاستمتاع بباقة من الفعاليات الشيّقة والعروض الاستثنائية تحت شعار "فوق الخيال".

بين ربوع قمم جبال الألب السويسرية، وُلدت أسطورة من العظمة والضيافة. في العام 1873، افتتحت شركة بوشر أند دورر فندقها الأول "ذا جراند هوتيل" في وجهة تُعرَف بـ"ألب تريت" ثمّ أصبح اسمه "بورغنستوك". من هنا انطلقت الرحلة نحو التميّز. تم افتتاح فندقَين متتاليين وهما بارك هوتيل وبالاس هوتيل، ويعكس كلاهما روح الريادة والتزاماً لا هوادة فيه تجاه الفخامة.  إلى جانب الفندقَين، تمّ إطلاق قطار بورغنستوك الجبلي الثوري في العام 1888 ليُشكّل أول تلفريك في تاريخ سويسرا، تلاه مصعد هاميتشفاند الضخم في العام 1905 والذي يُعتبر المصعد الخارجي الأكثر ارتفاعاً في أوروبا. وقد استقطب هذان الإنجازان العظيمان قاعدة عملاء من أثرياء العالم، بدءاً من الأرستقراطيّين وصولاً إلى الصناعيّين والمصرفيّين. هذا وقد شهدت السنوات الذهبية في حقبتَي الخمسينيات والستينيات إنشاء مرافق ترفيهية جديدة تعكس أجواء بالم سبرينجز النابضة بالحيوية، مثل مسبح هوليوود ونادي بورغنستوك الذي يوفّر لأعضائه إمكانية دخول حصرية إلى مطعم واستراحة ومركز للعافية ومسبح داخلي، ما جعله يرسّخ مكانته بصفته الوجهة المفضّلة لدى كوكبة من نجوم هوليوود القديمة، على غرار شون كونري، وصوفيا لورين وأودري هيبورن وغيرهم من المشاهير.

ثمّ خضع منتجع بورغنستوك لمرحلة جديدة من التجديد بحيث اشترته شركة كتارا للضيافة المحدودة. في العام 2017، عقب مرحلة ترميم استغرقت 9 سنوات وعملية استثمار برؤية سابقة لعصرها، أطلّ المنتجع بحلّة متجددة، مع فندق بالاس هوتيل، وفندق بورغنستوك هوتيل آند ألباين سبا ومركز السبا الخاص به والمشهور عالمياً بمساحة 10 آلاف متر مربّع، بالإضافة إلى فندق فالد هوتيل هيلث أند ميديكال إكسلانس. واليوم، يتباهى منتجع بورغنستوك بتاريخ عريق يربو على أكثر من 150 عاماً من الضيافة، والفخامة والتميّز.

واحتفالاً بعيده الـ150، سيقدّم منتجع بورغنستوك لضيوفه عروضاً "فوق الخيال" إلى جانب مجموعة أخرى من الفعاليات الشيّقة من أبريل ولغاية سبتمبر. يبدأ الاحتفال مع إعادة افتتاح ممشى جرف فلسنويج، ومضمار ألباين جولف، وتافيرن 1879 المُصمّم من وحي الشاليهات السويسرية بعد موسم الشتاء. يكشف الممشى عن مسار جديد، فيما يمنح مضمار ألباين جولف زوّاره فرصة ممارسة رياضة الجولف تماماً كما فعلت أودري هيبورن. أمّا تافيرن 1879 فيقدّم أطباقاً مستوحاةً من مطابخ جبال الألب السويسرية. 

وفي إطار عروض "فوق الخيال"، يدعو منتجع بورغنستوك جميع الرواد للانغماس في رحلة من أجل اكتشاف الذات والتجدد. مع باقة "بايوجرافر إن ريزيدنس" المميزة (أي "كاتب سيرة حياة في الإقامة")، يستطيع الضيوف استخدام مذكراتهم الخاصة وسرد قصّة حياتهم، تماماً مثل روّاد المنتجع. خلال الإقامة لمدّة ثلاث ليالٍ في بورغنستوك هوتيل آند ألباين سبا أو بالاس هوتيل، سيُجري كتّاب سيرة الحياة مقابلاتٍ فرديةً تستغرق 5 ساعات كحد أقصى، تتمّ جدولتها خلال نزهات بين أحضان الطبيعة، في أماكن عامة أو من راحة غرفهم. كما تشمل الباقة جلسة مساج لكامل الجسم لمدة 60 دقيقةً وعشاءً مؤلّفاً من ثلاثة أطباق لكاتب السيرة الذاتية وضيف. علاوةً على ذلك، سيحصل كلّ كاتب على 20 نسخة ورقية، بالإضافة إلى نسخة رقمية من السيرة الذاتية. يبدأ سعر هذه الباقة من 12000 فرنك سويسري. من جهة أخرى، تَعِد باقة "الإقامة الاستثنائية" المُصمّمة وفقاً لطلبات كلّ فرد الضيوف بعطلة مذهلة بكلّ ما للكلمة من معنى، بحيث سيكونون على موعد على باقة من التجارب الفريدة التي أعدّها المنتجع خصيصاً لهم. فهنا تنتظرهم تجارب طعام لا تُنسى سواء في الغابة، أو في الحديقة حيث يتاح لهم تأمّل منظر الغروب المهيب، ناهيك عن حفلات العشاء على أنغام الأوبرا. وفي هذه المناسبة أيضاً، يقدّم المنتجع فعالية "ليجندز" التي تجمع أبرز طهاة العالم، إلى جانب قائمة طعام فريدة تُعيد إحياء أشهر الأطباق التقليدية، فضلاً عن طرح سيجار حصري وصنف مميّز من الأجبان من بورجنبورج وجعة محلّية بمناسبة العيد الـ 150. علاوةً على ذلك، يرتقي المنتجع بتجربة العافية إلى آفاق غير مسبوقة من السكينة والراحة مع تدشين صالون بيوتي لاونج جديد في ألباين سبا ليختبر الضيوف تجربةً متكاملةً لم يسبق لها مثيل. 

لا شكّ في أنّ الضيوف سينغمسون في عطلة "فوق الخيال" بين ربوع منتجع بورغنستوك حيث تنتظرهم فعاليات حصرية وأجواء فاخرة وخدمة ضيافة نابعة من القلب.

يتباهى منتجع بورغنستوك بمكانته كعنوان لا يضاهى للفخامة والضيافة. ويُشكّل هذا الملاذ الاستثنائي منذ قرن ونصف الوجهة المفضّلة لدى الضيوف الذين ينشدون تجربةً تحاكي أسلوب العيش الراقي في جبال الألب مع إطلالات خاطفة للأنفاس، ووسائل راحة منقطعة النظير، ناهيك عن خدمة رفيعة المستوى. لطالما جسّد منتجع بورغنستوك روح الريادة والشجاعة، إذ يتجاوز الحدود على الدوام ليتسنّى لزوّاره الاحتفاظ بذكريات تدوم مدى العمر.

الناشر: ترافيل كونيكشينز اريبيا | بواسطة: غالية محمد ياسين بكر

إضافة تعليق

الخبر التالي

معرض واتشز أند وندرز جنيف لعام 2023: احتفاء استثنائي بصناعة الساعات الفاخرة