الأخبار » أخبار القانون » زعم أنه أفضل منه في العمل والرياضة فقتله

زعم أنه أفضل منه في العمل والرياضة فقتله

  ,   التاريخ : 2020-01-21 03:10 AM


لكمة واحدة كانت الضربة القاضية التي أنهت حياة موظف تلقاها من شريكه في الغرفة (من نفس جنسيته) بسبب خلافات حول الأفضل منهما في العمل وممارسة الرياضة.

وتبين في تحقيقات النيابة أن القاتل كان تحت تأثير المشروبات الكحولية، ولم يكن يقصد قتله، كما تبين أن المتهم ملاكم هاو في موطنه وتنتابه حالات غضب شديد بسبب المشروبات الكحولية.

وتفصيلاً أحالت النيابة العامة في دبي متهم يعمل تنفيذي مبيعات في إحدى الشركات في دبي إلى محكمة الجنايات بتهمة الاعتداء المفضي إلى موت دون قصد القتل وتحت تأثير المشروبات الكحولية بحق شريكه في الغرفة، وذلك بعدما تبين قيام المتهم بتوجيه لكمة إلى يمين أسفل رأس المجني عليه وأعلى عنقه خلف الأذن اليمنى ما سبب له نزيفاً دماغياً تحت الغشاء المغلف للدماغ وكدمات على مقدمة الرأس والحاجب الأيسر والأنف وكسر بالعظم الأنفي، أفضت تلك الإصابات جميعها إلى وفاة المجني عليه.

وأفاد أحد شهود الإثبات الذين يقطنون في أحد الفنادق المؤجرة من قبل الشركة التي يعملون بها ويبلغ عددهم 15 شخص أنه في نفس يوم الواقعة فوجئ بالمتهم نازلاً من غرفته ومتجهاً إلى موظفة الاستقبال وكان في حالة غير طبيعية وكان يتحدث مع الموظفة ولكنها لم تفهم عليه فتوجه إليه وأخذه جانباً ليفهم منه ما يحدث لأنه كان يتصرف بطريقة غير طبيعية وتفوح منه رائحة الكحول حيث أفاد بحدوث مشكلة بينه وبين زميله في الغرفة، وأن المجني عليه حاول الاعتداء عليه إلا أنه رد الاعتداء بلكمة واحدة وسقط بعدها المجني عليه على الأرض، ووقتها توجه مع المتهم إلى الغرفة وحاول التحقق من الأمر ولم يجد حلا فنزل الاستقبال وطلب الإسعاف الذي حضر إلى الغرفة وتبين أن المجني عليه قد فارق الحياة.

فيما أفاد شاهد الإثبات الثاني الذي يقطن الغرفة المجاورة وكان متواجدا قبل الواقعة بساعتين برفقة المجني عليه والمتهم أنهما كان يحتسيان المشروبات الكحولية واحتد النقاش بينهما، ودار النقاش بينهما حول أيهما الأفضل في العمل وممارسة الرياضة، مشيرا إلى أنه ترك الغرفة بسبب حالة السكر الشديد التي كانا عليها وتوجه إلى غرفته ثم فوجئ بما حدث.

وأوضح أن المتهم والمجني عليه كانا يعملان في نفس الشركة في موطنهما قبل القدوم إلى الإمارات.

إضافة تعليق