الأخبار » أخبار الإمارات » الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تحتفي باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تحتفي باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات

  ,   المصدر : الإمارات / الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات   ,   التاريخ : 2019-05-19 01:12 AM

أحيت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات، الذي يأتي هذا العام تحت شعار (تقليص الفجوة التقييسية)، وذلك في حفل خاص أقامته الهيئة ، ويهدف الاحتفاء بهذا اليوم إلى رفع مستوى الوعي حول أهمية ردم الفجوة بين التجارب العالمية في مجال التقييس والتعاون الدولي في التعامل مع التطورات المتسارعة في مجالات تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات.

بدأ الحفل بكلمة ترحيبية ألقاها سعادة المهندس ماجد المسمار نائب المدير العام لقطاع الاتصالات في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، رحب خلالها بالحضور وهنأهم بحلول شهر رمضان المبارك، وقال "يمكنني وصف العلاقة التي تربط الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بشركائها الاستراتيجيين بالعائلة، حيث أن العائلة في ثقافتنا هي أقوى مثال على الدعم المتبادل والتعاون والشراكة. ونحن في دولة الإمارات العربية المتحدة نعتقد أن التعاون والتضامن يصنعان المعجزات، وعلى مدى عقود، كانت مسيرتنا المشتركة تجسيداً لهذه الروح التعاونية، واليوم نلتقي في مناسبة أخرى لتجديد هذه الروح، إذ نجتمع اليوم للاحتفال بالذكرى الخمسين لليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات الذي يحتفل به سنويًا منذ عام 1969، كما يصادف يوم ذكرى تأسيس الاتحاد في 17 مايو 1865 عندما تم توقيع الاتفاقية الدولية الأولى للبرق في باريس في ذلك الوقت".

وأكد سعادة المهندس المسمار  على أن الاتحاد الدولي للاتصالات وفق في اختيار  شعار هذه الاحتفالية "سد الفجوة التقييسية" ليكون موضوعاً لتسليط الضوء عليه في هذا الحدث وقال: "تعد الفجوات في مجالات مثل التقييس أحد التحديات التي يجب علينا معالجتها بشكل عاجل من أجل خلق مستقبل مزدهر قائم على التنمية المستدامة، والمساهمة في رفاهية شعوبنا ومجتمعاتنا، حيث أنه في الوقت الحاضر  لم يعد من الممكن الفصل بين ما يجري في العالم المتقدم والعالم النامي، نحن نعيش في عالم واحد، نمتلك ذات الأدوات ولدينا مفاهيم متقاربة وأهداف وتحديات متشابهة".

وتخلل الحفل رسالة من سعادة هولن زهاو الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات تحدث فيها عن أهمية ورمزية اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات، وتطرق فيها إلى دور الاتحاد الدولي للاتصالات منذ تأسيسه إلى يومنا هذا في وضع مقاييس و معايير الخدمات المختلفة التي تمس مختلف جوانب الحياة.

وخلال الحفل استعرضت الهيئة تجارب موظفيها في مجال التقييس، ودورها الحيوي كرئيس للجنة دراسة تطبيقات إنترنت الأشياء ، و استعرضت تجارب الدولة في مجال التقييس من رئاسة لجان في الاتحاد الدولي للاتصالات الخاصة بإنترنت الأشياء و المدن الذكية و إلى جانبها المشاركة في في أعمال اللجان الأخرى، كما تطرق المشاركون إلى دور دولة الإمارات في إبراز أهمية بناء الكفاءات و مشاركتها و تمكين الدول النامية من خلال تعزيز التعليم الذكي.

بالإضافة إلى مشاركة شركاء الهيئة من القطاع العام و الخاص و الأكاديمي، حيث تم استعراض التجارب و تبادل الخبرات في مجال التقييس و بيان أهميته في ربط البحث و التطوير مع متطلبات السوق. حيث اتفق الحضور على أهمية تعزيز الوعي بأهمية المقاييس و أهمية التعاون بين القطاعات المختلفة لتوصيل العقول المفكرة للمساهمة بفاعلية أكثر في أنشطة التقييس.

كما شهدت فعاليات الحفل حلقة نقاشية حولأهمية تمكين الخبراء المحليين في عملية التقييس على المستويات الوطنية و الإقليمية و الدولية، بالإضافة إلى تشجيع دولة الإمارات و الدولية النامية لتطبيق المعايير الدولية و إبراز دور المعايير في مجالين أساسين من أهداف التنمية المستدامة وهما جودة التعليم والمدن والمجتمعات المستدامة.

يذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بالهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات كانت داعماً دائماً لكافة الجهود التي يبذلها الاتحاد الدولي للاتصالات في سبيل تعزيز قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في دول العالم النامية، حيث حرصت الدولة على تقديم الدعم اللوجستي والفني لهذه الدول بهدف مساعدتها على تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وتحقيق التنمية المستدامة، بما يساهم في رفد اقتصاداتها وبالتالي ضمان السعادة لشعوبها.

إضافة تعليق